شريط الأخبار

التشريعي الفلسطيني في غزة ينعي النائب سعيد صيام

10:04 - 15 حزيران / يناير 2009

غزة: فلسطين اليوم

نعت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة، "النائب القائد الشهيد سعيد صيام وزير الداخلية الفلسطيني، والذي استشهد على إثر المجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي الإسرائيلي مساء اليوم الخميس.

و كان صيام (50 عاماً) قد استشهد و نجله محمد البالغ من العمر 21 عاماً، و ذلك في غارة إسرائيلية على منزل شقيق صيام، ما أسفر كذلك عن استشهاد شقيقه أياد صيام وزوجته وعائلته التي كانت داخل المنزل لحظة قصفه، و مرافق صيام، وأربعة من جيرانه في المنزل المجاور بينهم ثلاثة أطفال، حيث بلغت حصيلة الضحايا عشرة شهداء و عدد من الجرحى.

و قالت رئاسة المجلس التشريعي، في بيان صادر عنها مساء اليوم الخميس، إنها "تنعي أحد أعضاء المجلس التشريعي المتميزين في أدائه والأكثر التزاماً في عمله الوطني والبرلماني، والذي كان مثالاً للنواب في الإخلاص وخدمة وطنه ودينه، ومُنح الثقة من المجلس التشريعي الفلسطيني كوزير للداخلية لما يتمتع به من مسؤولية وقيادة وإخلاص لخدمة شعبه وقضيته الفلسطينية".

و أكدت رئاسة المجلس التشريعي في بيانها أنّ "دماء الأخ النائب سعيد صيام هي نبراس لنا على طريق النصر، والشهداء الذين سبقوه من قادة شعبنا الفلسطيني، لتحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني في التحرر وإقامة دولته المستقلة"، حسبما جاء في البيان.

و تابعت الرئاسة البرلمانية أنّ "دماء النائب الشهيد سعيد صيام هي نور نهتدي به لمواصلة طريق الجهاد والاستشهاد دفاعاً عن شعبنا الفلسطيني، وتمسكنا بالثقة العالية التي يمنحها لنا شعبنا الفلسطيني، وتلاحم المجلس التشريعي مع شعبه الفلسطيني".

و أكد البيان على الاستمرار على درب الشهيد:" نؤكد استمرارنا في مواصلة الدرب، فاعتقال الدكتور عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وأربعين نائباً من المجلس التشريعي، و قصف منازل النواب وقتل أبنائهم وتهديدهم؛ ما إلاّ فخر لنا ويزيدنا تمسكاً بثقة شعبنا بنا، و نعاهده على أن نبقى أوفياء له ولنضاله ولدماء الشهداء الأبرار".

انشر عبر