شريط الأخبار

مفكرو البرازيل ومثقفيها يجتمعون تأييداً لغزة

03:06 - 15 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعربت مجموعة كبيرة تمثل قطاع رجال الفكر والمثقفين البرازيليين، في اجتماع لهم في مدينة سان باولو، بحضور ممثل عن وزارة الخارجية البرازيلية، وعدد من النواب وأعضاء مجلس الشيوخ الذين يشكلون ما يسمى بلجنة 'تيوتونيو فيليلا لحقوق الإنسان'، عن تأييدهم ومطالبتهم بوقف فوري لاطلاق النار في غزة.

 

وأعدوا بياناً، أثناء الاجتماع، عبروا فيه عن مطالبتهم الحكومة البرازيلية بممارسة دورها الفاعل للسماح لمندوب الأمم المتحدة للأراضي الفلسطينية ريتشارد فالك، بالدخول إلى أراضي قطاع غزة لا سيما أن حكومة تل أبيب كانت منعته من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

بدوره، قال مندوب وزارة الخارجية البرازيلية سيلفيو البوكركي، الذي شارك في الاجتماع، إن بلاده غير منحازة لصالح الفلسطينين، بينما تمارس دورها بشكل يستند على ما هو شرعي وقانوني، وإن كانت تمارس انحيازاً ما فهذا الانحياز يميل لصالح حقوق الانسان، مستذكراً أن إسرائيل لم ترفع حصارها الاقتصادي عن غزة.

 

وفي ذات السياق، طالب عدد من الكتاب والمفكرين اليهود المنتمين لمؤسسة (SPIONZA DE JEROSALEM)، بإرسال بعثة مستقلة إلى القطاع الفلسطيني للتحري عن انتهاكات للقانون الدولي والانساني وحقوق الإنسان.

حضر الاجتماع إدواردو سوبلسي عضو مجلس الشيوخ من حزب العمال).

إلى ذلك، واصل أبناء الجالية الفلسطينية في العاصمة الاتحادية برازيليا تظاهرهم تعبيراً عن وقوفهم مع الشعب الفلسطيني في غزة ورفضهم للأعمال العسكرية والعدوان الإسرائيلي، مطالبين بوقف فوري لاطلاق النار، ورافعين لافتات كتب عليها 'إسرائيل دولة إرهاب'.

 

 وجال المتظاهرون في محيط وسط المدينة، مرددين الشعارات المناهضة للعمل العسكري الإسرائيلي، ومعربين عن إمكانية التعايش السلمي بين طرفي الصراع.

 

 

انشر عبر