شريط الأخبار

الاحتلال يقصف محيط مقرها و يصيب ثلاثة من موظفيها و الأونروا ترد بوقف عملياتها في غزة

11:49 - 15 حزيران / يناير 2009

رام الله: غزة

أصيب ثلاثة موظفين تابعين لوكالة غوث و تشغيل اللاجئين "الأونروا" في غزة بعد قصف صهيوني لمحيط مقرها الرئيسي لها في الشرق الأوسط والواقع في حي الرمال وسط المدينة.

      وقد أعلنت الوكالة في رد أولي لها على هذا القصف عن وقف عملياتها في القطاع بشكل كامل وخاصة انها ليست المرة الأولى التي تستهدف.فيها طواقمها.

و بحسب مستشارها الإعلامي عدنان أبو حسنة فأن المقر يحتوي على آلاف اللترات من الوقود الذي استطاعت الوكالة إدخاله خلال الأيام الماضية إلى مخازنها الواقعة قرب المقر، محذراً من إمكانية اندلاع حريق هائل يلتهم أحياء كاملة في المدينة إذا ما وصلت شظايا القذائف إلى كميات الوقود تلك.

و شدد أبو حسنة في تصريح صحفي له أن كميات الوقود المتواجدة في مقر الأونروا تمد البلديات و المشافي و مصالح المياه في قطاع غزة باحتياجاتها من الوقود إضافة إلى المواد الغذائية والتموينية الأساسية.

وأوضح أبو حسنة أن مقر الأونروا في قطاع غزة يحتوي على وثائق هامة وكافة ملفات وأرشيف الوكالة في منطقة الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن الوضع في مدينة غزة صعب للغاية ويحمل خطورة كبيرة للمواطنين.

وأكد على أن سلطات الاحتلال تمتلك إحداثيات إلكترونية وخرائط واضحة لمواقع الوكالة ومقراتها، مطالباً الاحتلال بالتوقف عن استهداف مدارس الأونروا ومراكزها خاصة وأن أعلام الأمم المتحدة متواجدة بكثافة على أسطح المقرات التابعة للأونروا وأن إضاءات ليلية متواصلة تحيط بها.

 

انشر عبر