شريط الأخبار

مصادر مصرية: هناك تجاوب من "حماس" مع التحرك المصري لوقف العدوان الاسرائيلي

10:03 - 15 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

قالت مصادر مصرية مطلعة لـصحيفة «الحياة اللندنية» اليوم ان وفد «حماس» الذي أجرى على مدار ثلاثة ايام محادثات مع المسؤولين المصريين وفي مقدمهم رئيس الاستخبارات الوزير عمر سليمان، أبدى تجاوباً مع التحرك المصري الهادف الى وقف نزيف الدم الفلسطيني، مشيرة الى أن مصر ستواصل اتصالاتها وستبذل كل جهودها من أجل التوصل الى وقف العدوان في أسرع وقت.

 

وكان وفد «حماس» أنهى محادثاته أمس باجتماع اخير مع سليمان، وغادر عدد من اعضائه الى دمشق، فيما يتوقع وصول المستشار في وزارة الحرب الاسرائيلية عاموس غلعاد الى القاهرة اليوم للاجتماع بالوزير المصري.

 

واوضحت المصادر ان اللقاءات مع وفد «حماس» كانت ايجابية وتم خلالها بحث بنود المبادرة المصرية كافة، وان مصر ستنقل الى الموفد الاسرائيلي اليوم ملاحظات الجانب الفلسطيني وستستمع منه الى موقف تل أبيب، وتطلب منه وضع جدول زمني للانسحاب من قطاع غزة.

 

وأعربت المصادر عن تفاؤلها في التوصل قريباً لآلية لتنفيذ بنود المبادرة المصرية للخروج بحل توافقي ينهي الحرب في غزة.

 

 ونفت المصادر أن تكون مصر استلمت من وفد الحركة أي ورقة بالتعديلات أو الملاحظات التي ترغب بها، وقالت إن «حماس» تسعى للحصول على صفقة متكاملة تتناول وقف اطلاق نار شامل من الجانبين يعقبه انسحاب للقوات الاسرائيلية، لافتا الى أن المطلب المصري يتلخص الآن في وقف فوري للعدوان وسحب القوات الاسرائيلية.

 

وفي ما يتعلق بالدور التركي، قالت المصادر ان «الأتراك يريدون لعب دور ايجابي وايجاد مخرج للوضع المتفجر في غزة، وهم يساعدون في هذا الاتجاه»، موضحة أن «علاقتهم الايجابية بجميع الأطراف تؤهلهم للعب هذا الدور المسهل والمساعد».

 

الا ان مصدراً قيادياً في حماس قال لـ»الحياة»: «لقد وافقنا على تهدئة انسانية موقتة لكن الاسرائيليين رفضوها»، مشيراً الى أن «العرض المصري في بداية المحادثات حول تهدئة طويلة تصل من 10 الى 15 سنة تم رفضه ولم يناقش».

 

وتوقع القيادي أن يسلم وفد الحركة في الاسبوع المقبل المصريين «ورقة موقعة على المبادرة المصرية بعد اجراء تحسينات عليها تعبر عن موقف الحركة»، موضحاً أن «حماس» تريد وقف اطلاق نار شامل مع تهدئة موقتة تتزامن مع رفع الحصار من خلال اجراءات على المعابر تضمن وتكفل تشغيلها بصفة دائمة ومستمرة.

 

 وشدد على تمسك الحركة بموقفها الداعي الى وقف العدوان الاسرائيلي والانسحاب من قطاع غزة أولاً ومن ثم وقف إطلاق الصواريخ في اطار تهدئة موقتة تتناول رفع الحصار وتشغيل المعابر.

 

انشر عبر