شريط الأخبار

محافل استخبارية إسرائيلية تنادي بوقف الحرب على غزة وتطالب بسحب القوات فوراً

03:13 - 15 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية على موقعها الالكتروني على الانترنت، أن الأصوات الداعية للإسراع في إنهاء العدوان على قطاع غزة في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تتكاثر هذه الأيام.

وقالت الصحيفة :"في الأيام الأخيرة يتبلور رأي في الأجهزة الإسرائيلية لوقف سريع للحرب على غزة، وإن غالبية المتحدثين في الاجتماعات الأخيرة أعربوا عن تحفظهم من الدعوة لتوسيع العملية والانتقال إلى المرحلة الثالثة فيها ".

ونقلت الصحيفة عن ضباط كبار في الأجهزة الإسرائيلية قولهم:" إن إسرائيل حققت منذ بضعة أيام الإنجازات الممكنة من العملية في القطاع، وأثبتت أنه لا يردعها شيء عن مواجهة قاسية مع حركة حماس، أو عن إدخال قوات برية وجنود احتياط إلى داخل القطاع".

ويفضل هؤلاء الضباط أن توقف إسرائيل العملية بشروط جيدة كما هي اليوم، وقبل أن يتسلم الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما مهامه في العشرين من الشهر الجاري.

وقالت الصحيفة،:" إن قسماً من المتحدثين من الضباط يفضلون سحب القوات البرية الآن، وإعلان وقف إطلاق النار، وحتى قبل التوصل إلى اتفاق مع مصر بشأن تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة".

ويلاحظ المحلل العسكري في الصحيفة، الذي نشر التقرير، عاموس هارئيل، أن هذه اللهجة لم تكن منتشرة قبل عدة أيام في الأجهزة الإسرائيلية، بل العكس كانت مطالبة كبيرة لتوسيع العدوان على قطاع غزة.

ويقول هارئيل:" إن المعني بإبقاء قوات في الميدان لعدة أشهر، هو جهاز الاستخبارات العامة الداخلية "الشاباك"، الذي يعتقد أن استمرار الضغط على الحركة سيؤدي إلى التوصل لاتفاق بشروط جيدة ومريحة لإسرائيل".

انشر عبر