شريط الأخبار

استشهاد فلسطينيين في الضفة الغربية برصاص جنود الاحتلال والمستوطنين

10:11 - 14 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم - غزة

استشهد مواطنان فلسطينيان في الضفة الغربية المحتلة، برصاص جيش الاحتلال والمستوطنين.

 

وقد استشهد الفتى  نصر مصطفى الأعرج (17 عاما) بنيران مستوطن في بلدة عزون شرق قلقيلية برصاص مستوطن الليلة الماضية، فيما جرح فلسطينيان آخران.

 

وقلت مصادر عبرية إن مستوطنا إسرائيليا من مستوطنة "عمنوئيل" أطلق النار باتجاه شاب فلسطيني ألقى الحجارة على مركبات المستوطنين بالقرب من بلدة عزون شرق قلقيلية أدت لاستشهاده.

 

ومنعت قوات الاحتلال سيارات الهلال الأحمر الفلسطيني، من الاقتراب من الشهيد، حيث بقيت جثمانه بحوزة الإسرائيليين، على أن يتم تسليمها اليوم الأربعاء.

 

كما أعلنت مصادر فلسطينية عن استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بجراحه التي أصيب بها أمس الثلاثاء، جراء تعرضه لإطلاق نار على يد جنود الاحتلال على حاجز ترقوميا القريب من مدينة الخليل.

 

وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار على ياسر صقر إسماعيل الطميزي (34 عاما)  من قرية إذنا شمال مدينة الخليل، وهو أب لطفلين، زاعمة أنه حاول خطف سلاح جندي إسرائيلي.

 

 وذكرت مصادر إسرائيلية، أن الشاب حاول عبور الحاجز دون أن يكون بحوزته أوراق ثبوتية، وبعد جدل مع الجنود حاول الهرب محاولا خطف سلاح جندي فأطلق الجنود عليه النار وأصابوه بجراح.

 

وكذبت مصادر فلسطينية الرواية الإسرائيلية، مشيرة إلى أن الشهيد يجلس كان مع نجله في أرضه عندما حضر أربعة جنود إسرائيليين، إلى المكان، وبدءوا بالحديث معه قبل أن ينهالوا عليه بالضرب المبرح وبعدها أغمضوا عينيه ونقلوه داخل جيب عسكري إلى مكان خارج أرضه ومن ثم أعلنت المصادر الإسرائيلية في قوت لا حق خبر استشهاده.

 

انشر عبر