شريط الأخبار

جيش الاحتلال ينسحب من بلدة خزاعة مخلفة دمارا هائلا بالمنطقة

09:49 - 14 آب / يناير 2009

فلسطين اليوم - غزة

انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء (14/1) من منطقة النجار في بلدة خزاعة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، وذلك بعد عملية عسكرية استمرت لعدة أيام، سقط فيها أكثر من 16 شهيدا وعشرات الجرحى، وسجل وقوع خسائر في صفوف قوات الاحتلال.

 

 وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال انسحبت من منطقة النجار إلى مواقعها مخلفة وراءها دمارا كبيرا في منازل المواطنين والبنية التحتية.

 

كما عثر على جثمان الشهيد محمد نضال أبو ريدا، ليترفع بذلك شهداء تلك المنطقة خلال هذا العدوان إلى 16 شهيدا، ومن المقرر أن يتم اليوم تشييعهم جميعا.

 

وأضاف الشهود، أن قوات الاحتلال غادرت تلك القرية بعد أن دمرت معظم منازل، وضررت المنازل الباقية وخلفت دمارا كبيرا في الأراضي الزراعية التي يعتمد عليها السكان في معيشتهم.

 

وكانت قوات الاحتلال استخدمت قذائف الفسفور الأبيض، بكثافة في هذه المنطقة حيث سجل إصابة عشرات المواطنين بالاختناق وحالات عصبية و أمراض جلدية.

 

وبحسب سكان محليون، فإن قوات الاحتلال تلقت في تلك المنطقة عدة ضربات من رجال المقاومة، أثناء محاولة الاحتلال اقتحامها، ونفذوا عدة عمليات فدائية في تلك القوات بعد دخولها لها.

انشر عبر