شريط الأخبار

حماس تنفي خلافاتها الداخلية وترفض الإلتزام بعدم إدخال السلاح

08:05 - 14 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم: وكالات

نفى قيادي في حركة حماس في دمشق أنباء مصرية رسمية عن وجود خلافات بين قيادات الحركة في الأراضي الفلسطينية وخارجها، فيما يتعلق بالمبادرة المصرية، ورفض الإلتزام بوقف إدخال السلاح إلى قطاع غزة، كما رفض نشر قوات دولية فيه.

 

وقال القيادي ونائب رئيس الحركة في سوريا علي بركة ليونايتد برس إنترناشونال "هذا الكلام غير صحيح، ومواقفنا واحدة وتصريحات (رئيس الحكومة الفلسطينية المُقالة) إسماعيل هنية الإثنين متطابقة تماماً مع خطابات (رئيس المكتب السياسي لحركة حماس) خالد مشعل في تحديد مطالب الحركة وهي وقف العدوان وانسحاب القوات الإسرائيلية ورفع الحصار وفتح المعابر ".

 

وكانت صحيفة "الأهرام" الحكومية نقلت عن مصادر رسمية مصرية أن خلافات داخل قيادة حركة حماس هي التي تعطل الاتفاق معها بشأن تنفيذ بنود المبادرة المصرية لوقف اطلاق النار في غزة، وأن هناك انقساما داخل صفوف حماس بين "من يقيمون خارجها، بخاصة الموجودين في سوريا ...‏‏ بينما يصر القادة المقيمون داخل غزة على التجاوب مع المبادرة".

 

وأضافت المصادر إن قادة حماس الموجودين في سوريا يتعرضون للضغوط من جانب إيران وسوريا لرفض المبادرة المصرية أو محاولة تعطيلها.

 

وبشأن ما حمله وفد حماس المشارك في المباحثات بشأن المبادرة المصرية، الذي عاد مساء الاثنين الى القاهرة، قال بركة "أطلع وفد الحركة قيادة حركتي حماس والجهاد الاسلامي وكذلك قادة الفصائل الفلسطينية في دمشق على مجريات المفاوضات، بخاصة في ظل وجود أفكار تركية دخلت على المبادرة المصرية بحيث تصبح المبادرة المصرية مقبولة اذا وافقت على التعديلات والتي تتعلق بوجوب هدنة إنسانية تستمر 72 ساعة وتحديد 48 ساعة لانسحاب الجيش الإسرائيلي من قطاع غزة والاتفاق على هدنة شاملة للضفة والقطاع".

 

وشدد على "رفض الحركة الالتزام بوقف إدخال السلاح الى غزة ورفض وجود قوات دولية داخل قطاع غزة". ذكرت مواقع الكترونية اسلامية الثلاثاء ان سعوديا يقاتل الى جانب حركة حماس في قطاع غزة استشهد في الهجوم الاسرائيلي المستمر على القطاع.

 

وقالت مواقع ومدونات اسلامية ان ابو محمد المري الذي تمكن من الدخول الى قطاع غزة "قبل عشرة ايام من شن الهجوم" الاسرائيلي "سقط شهيدا على ارض غزة"، لكنها لم توضح موعد مقتله بدقة او الطريقة التي وصل بها الى القطاع.

 

وكان السعودي "مجاهدا" قاتل القوات الروسية في افغانستان والشيشان وكذلك قاتل في البوسنة ضد القوات الصربية والكرواتية بحسب المصادر نفسها.

 

وهي المرة الاولى التي يعلن فيها عن استشهاد مقاتل اجنبي اثناء الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة منذ انطلاقه في 27 كانون الاول/ديسمبر.

انشر عبر