شريط الأخبار

أبو مرزوق: "هناك فرصة لقبول المبادرة المصرية" في حال تعديلها

06:49 - 13 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم: وكالات

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى ابو مرزوق في تصريح لقناة "الجزيرة" ان "هناك فرصة لقبول المبادرة المصرية" في حال اخذت "الملاحظات الجوهرية" التي ابدتها الحركة بالاعتبار.

واضاف ابو مرزوق "الان الفرصة متاحة وقوية لكي يتم حصد" ما انجزته الحركة في ارض المعركة "على الجانب السياسي".

واكد ان "المبادرة اذا قبلت ستكون بالقواعد التي وضعتها الحركة منذ البداية وهي الانسحاب الاسرائيلي ووقف اطلاق النار وفتح المعابر".

وتابع "هناك فرصة لقبول المبادرة المصرية" اذا ادخلت التعديلات التي طلبتها الحركة عليها.

واعتبر ابو مرزوق ان "هناك الان توجها اقليميا ودوليا ان يكون الموضوع الفلسطيني حصريا عند القاهرة" في معرض حديثه عن المشاورات الجارية بين حركته وبين مصر بشأن المبادرة المصرية.

فيما صرحت لـ"إسلام أون لاين.نت" مصادر مصرية وفلسطينية مطلعة على المباحثات التي جرت اليوم بين وفد حماس، ويضم خمس قيادات من الداخل والخارج، وبين المسئولين المصريين، إن تحفظات حماس تتركز في النقاط التالية:

 

1– أن تكون التهدئة غير دائمة وقصيرة الأجل، وفسرت المصادر ذلك برغبة الحركة في الاحتفاظ بحق المقاومة للرد على أي اعتداء إسرائيلي محتمل بعد وقف إطلاق النار، وعدم إعطاء مكسب سياسي كبير لإسرائيل يتمثل في هدنة تضمن وقف إطلاق صواريخ على البلدات الإسرائيلية المجاورة لقطاع غزة لفترة طويلة.

 

وألمح أبو مرزوق اليوم إلى هذا التحفظ، حين أشار إلى أن هناك ملاحظات على المبادرة تتعلق بـ"موقف المقاومة على الأرض".

 

2 – أن يكون وقف إطلاق النار متلازما مع انسحاب القوات الإسرائيلية من غزة، خلافا للصيغة التي تطرحها مصر، وتتمثل في "وقف إطلاق النار أولا".

 

وأوضح أبو مرزوق أن "المبادرة إذا قبلت ستكون بالقواعد التي وضعتها الحركة منذ البداية وهي الانسحاب الإسرائيلي ووقف إطلاق النار وفتح المعابر (في توقيت متزامن)".

 

3 – رفض تواجد قوات دولية في غزة للتأكد من منع تهريب السلاح إلى القطاع

انشر عبر