شريط الأخبار

كشف النقاب عن مخطط لاغتيال أردوغان بأسلحة صهيونية

06:35 - 13 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم - وكالات

نشرت صحيفة الخليج الإماراتية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 13 يناير 2009 خبراً يؤكد أن مصادر أمنية تركية كشفت  النقاب عن مخطط لاغتيال رئيس الوزراء التركي طيب رجب أردوغان وشخصيات بارزة أخرى، مشيرة إلى ضلوع أصابع صهيونية في التخطيط والدعم.

وقالت الصحيفة إن مصادر على صلة بالتحقيقات الجارية في قضية منظمة "أرجناكون" المسلحة ذكرت  أمس الاثنين (12/1) إنه تم التوصل إلى معلومات تشير إلى أن عناصر المنظمة كانوا يخططون، إضافة إلى الاغتيال، لتفجيرات في أنحاء مختلفة من البلاد بينها مركز تجاري كبير في العاصمة أنقرة.

 

وأشارت إلى أن الأسلحة التي ضبطت في عملية تفتيش جرت الخميس الماضي في ضاحية "جول بهشة" في أنقرة مستوردة من الكيان الصهيوني.

 

وكان أردوغان قد شنّ هجوماً لاذعاً على الكيان الصهيوني، وندد بعدم انصياعها لقرار مجلس الأمن القاضي بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وطالب بإجبار الاحتلال على تنفيذ القرار، وفرض عقوبات عليها إذا لم تمتثل لإرادة المجتمع الدولي.

 

يذكر أن عدد أعضاء الشبكة المعتقلين حتى الخميس بلغ 33 شخصاً بينهم 4 ضباط وأستاذ جامعي.

 

وكان أردوغان قد حمل مجلس الأمن الدولي مسؤولية استمرار العدوان الصهيوني على غزة , وقال إن تل أبيب لم تطبق العديد من قرارات مجلس الأمن الدولي واعتادت على تجاهل هذه القرارات والاستمرار في العدوان على الشعب الفلسطيني, ودعا المنظمة الدولية لاتخاذ مواقف عملية وإجبار حكومة الكيان على تطبيق قراراتها.

 

يشار إلى أن أردوغان رفض البقاء في موقف المتفرج حيال ما يجري في غزة, وقال إن أنقرة ستستمر في مساعيها لوقف العدوان وإطلاق النار وإنهاء الحصار, وكرر انتقاداته العنيفة للعدوان وأولئك الذين يتجاهلون ما يحدث في غزة, وقال إن من مسؤولية تركيا التاريخية الاهتمام بمأساة الشعب الفلسطيني, وذكر بمباحثات مستشاره أحمد داوود أوغلو في القاهرة وقال إن على الجميع أن يستنفر كل إمكانياته للضغط على "إسرائيل" وإجبارها على وقف العدوان.

انشر عبر