شريط الأخبار

مصدر سوداني: نقل السلاح للفلسطينيين من واقع الدفاع عن النفس هو شرف لا ندعيه

05:39 - 13 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم - وكالات

نفت الحكومة السودانية أي علاقة لها بتهريب السلاح للمقاومة الفلسطينية في غزة، واعتبرت المعلومات التي أوردتها بعض التقارير الإسرائيلية بشأن سلاح المقاومة مجرد مبرر للنيل من السودان.

 

وأوضح الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية السفير علي الصادق في تصريحات نقلتها صحيفة "الرأي العام" السودانية اليوم (13/1) بأن الادعاءات الاسرائيلية واتهامها لليمن بتهريب صواريخ إلى قطاع غزة عبر السودان ومصر واريتريا، دعاية الصهيونية رخيصة للنيل من السودان جراء مواقفه المساندة للموقف الفلسطيني في قطاع غزة، على اعتبار أنه لا يمكن الحديث عن تهريب أسلحة للأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة وقطاع غزة بسبب سيطرة اسرائيل على هذه المناطق براً وبحراً وجواً، كما قال.

 

وأكد الصادق ان هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة، وقال "إن نقل السلاح للشعب الفلسطيني من واقع الدفاع عن النفس هو شرف لا ندعيه". وأضاف "أن من واجب كل العرب والمسلمين مساعدة الشعب الفلسطيني على التخلص من الاحتلال واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس". وذكرت صحيفة "الرأي العام" أن هذا النفي جاء بعد أن نشرت صحيفة "جروزاليم بوست" الإسرائيلية أمس الأول عن أن الأسلحة التي يتم تهريبها إلى غزة من اليمن واريتريا، وانتقلت إلى السودان، ثم شمالا إلى مصر، وأخيراً تم تهريبها إلى غزة.

انشر عبر