شريط الأخبار

دعوات لإعاقة شحن أسلحة أمريكية لإسرائيل عبر اليونان

12:53 - 13 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – غزة

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الحكومة اليونانية والمنظمات الشعبية وشركات الشحن في اليونان بإعاقة إتمام شحن أسلحة أمريكية إلى إسرائيل من ميناء يوناني، وهي الشحنة التي قالت المنظمة أنها تهدف إلى مساعدة قوات الاحتلال الإسرائيلي في جرائم الحرب ضد الفلسطينيين في غزة.

 

كما دعت الجبهة ومن وصفتهم بـ"القوى التقدمية الدولية" إلى إعاقة شحنة الأسلحة المقرر شحنها من ميناء أستاكوس اليوناني إلى ميناء أسدود الإسرائيلي.

 

وأشارت الجبهة، إلى التقارير الإعلامية التي كشفت عن استعداد الأسطول الأمريكي لشحن عشرات الحاويات المحملة بالذخائر وأكثر من 300 طن من الأسلحة لإسرائيل من ميناء أستاكوس اليوناني.

 

وقالت المنظمة إن هذه الشحن تعد مساعدة طوارئ مقدمة للاحتلال الإسرائيلي لمساعدته في جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني في غزة.

 

وقال بيان المنظمة: "إن الولايات المتحدة تحاول استئجار سفينة تجارية لنقل الأسلحة إلى إسرائيل في ميناء أسدود خلال الفترة من منتصف إلى آخر يناير".

 

وقالت الجبهة: "إن مطلب الشعب الفلسطيني والشعب العربي وجميع القوى التقدمية، بما فيها القوى التقدمية في الولايات المتحدة، وهو العزل الدولي (لإسرائيل) وإنهاء جميع المساعدات الأمريكية لإسرائيل".

 

وأضافت أن الولايات المتحدة إذا لم تقم بوقف شحنة الأسلحة فإن "الشعب اليوناني وشعوب العالم يجب أن توقفها".

 

وطالبت الجبهة بشكل خاص جميع عمال الميناء وشركات الشحن اليونانية برفض شحن أية شحنات أسلحة لإسرائيل، محذرة من أن أي شركة شحن تشارك في تحميل هذه الأسلحة "سوف تلطخ أيديها بدماء شعب غزة".

 

كما طالبت الجبهة الحكومة اليونانية بحظر استخدام موانيها في شحن أسلحة لأية قوة احتلال.

 

انشر عبر