وفد "إسرائيلي" كبير زار تشاد في الأسابيع الأخيرة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:04 م
25 نوفمبر 2018
تشاد

أفادت القناة 14 العبرية بأن وفد "إسرائيلي" كبير زار تشاد في الأسابيع الأخيرة واجتمع مع مسؤولين حكوميين كبار هناك بما فيهم نجل الرئيس لتطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأوضحت القناة اليوم الأحد، أن الوفد كان برئاسة شخص يدعى "ماعوز" الذي يشغل منصباً رفيع المستوي في مقر الأمن القومي بمكتب نتنياهو، وسافر لإمكانية تجديد العلاقات بين "إسرائيل" وتشاد بعد أن قطعت العلاقات في السبعينات.

واعتبرت أن تطبيع العلاقات سيكون تطوراً إيجابياً للغاية في العلاقات بين "إسرائيل" والدول الإسلامية بأفريقيا.

كما أشارت القناة 14 العبرية إلى أن الرئيس التشادي إدريس ديبي أرسل ابنه إلى "إسرائيل" لنقل رسالة حساسة إلى نتنياهو ومناقشة تجديد العلاقات بين البلدين.

وحسب القناة: "لدى إسرائيل مصلحة كبيرة في تجديد العلاقات مع تشاد"، فيما نقلت عن مسؤولين كبار في الخارجية الإسرائيلي قولهم إنه إذا استأنفت تشاد العلاقات مع إسرائيلي فإن دولتين مسلمتين أخريين في وسط إفرقيا وهن النيجر ومالي ستتبعان تشاد في تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" على الفور.

ولفتت إلى أن دولة تشاد غنية باليورانيوم بالإضافة إلى أنها تقاتل الجماعات المتطرفة وترغب في شراء الأسلحة الإسرائيلية.

وفي السنوات الثلاثة الماضية زار نتنياهو القارة الإفريقية 3 مرات لإقامة علاقات مع دول هناك لا تقيم علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل" وإحدى هذه الدول كانت تشاد حيث جرت محاولات لتجديد العلاقات معها في عام 2016.

ونوهت القناة 14 إلى أن مدير وزارة الخارجية الإسرائيلية السابقة دوري غولد سافرت إلى تشاد جوا والتقت الرئيس التشادي ديبي في مقر إقامته وكانت زيارة من ذهب وخلافاً للتوقعات وتم الاتفاق على تجديد العلاقات بين البلدين.