شريط الأخبار

استشهاد طبيب في جباليا وارتقاء شاب متأثرا بجراحه في المستشفيات المصرية

06:16 - 12 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم-غزة

استشهد مساء اليوم، الطبيب الدكتور عيسى صالح في بلدة جباليا، عندما أطلقت مروحيات عسكرية صهيونية صواريخها تجاه طاقم إسعاف كان يحاول إنقاذ عدد من المصابين.

 

وأفادت مصادر محلية أن طائرات الاحتلال قصفت منطقة جباليا ووقعت العديد من الإصابات، وعندما هرعت طواقم الإسعاف للمكان، باغتتهم الطائرات الصهيونية بصاروخ آخر، أدى إلى استشهاد الطبيب صالح.

 

من جهة ثانية أعلن الدكتور حسام طوقان المستشار الطبي لسفارة فلسطين بالقاهرة، مساء اليوم، عن استشهاد الشاب ناجي رمزي يوسف (20عاما) من مدينة غزة متأثرا بجروحه التي أصيب بها خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع.

 

وذكر أن الشهيد ارتقى في مستشفى الزيتون التخصصي في منطقة حلمية الزيتون، شرق القاهرة، حيث كان يعاني من تهتك بالدماغ.

 

وقال طوقان: 'باستشهاد الشاب يوسف، يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا في المستشفيات المصرية منذ بدء العدوان على القطاع لستة عشر مواطنا وهم: بلال شهيل زين غباين (19 عاما)، والفتى محمود ماجد محمود أبو نحل (16 عاما)، وعودة حماد أبو فتية (25عاما)، وثائر شعبان قرموط (17 عاما)، والطبيبة فاطمة رضوان حسن سالم، وأحمد محمد مسلم سلامة (25عاما)، وصدقي إسماعيل حماد(26عاما)، وإبراهيم سليمان بركة (12عاما)، وإيهاب الحرازين (20عاماً)، وثائر جهاد النجار(20عاما)، وباسل نبيل فرج (19عاما)، والطفل نادر بسام إبراهيم قدورة (15عاما)، وفايز جهاد النجار (21عاما)، وزياد يوسف أحمد(24عاما)، إسلام إسماعيل عبد الجواد (26عاما)، وناجي رمزي يوسف(20عاما).'

 

انشر عبر