شريط الأخبار

ديوان الرئاسة: 909 شهداء وآلاف الجرحى و تدمير 261 منزلا كليا

03:38 - 12 تموز / يناير 2009

رام الله: فلسطين اليوم

أصدر ديوان الرئاسة الفلسطيني كشفاً إحصائياً حول أبرز الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بداية العدوان على الأخير في 27 كانون الأول الماضي وحتى صباح اليوم الاثنين 12-1-2009.

و ذكر الكشف أن عدد الشهداء خلال تلك الفترة وصل إلى 909 شهداء خمسة منهم في الضفة الغربية، لافتاً إلى أن أغلبهم في قطاع غزة من المدنيين الذين أبيدت منهم عائلات بأكملها إضافة إلى خمسة صحفيين وعدد من أفراد الشرطة المدنية.

وأضاف الكشف أن 3992 جريحاً أصيبوا خلال تلك الفترة 157 منهم في الضفة الغربية، قائلاً إن معظمهم في القطاع من المدنيين ومنهم المئات يعانون من إصابات خطيرة إضافة إلى أكثر من مئة يعانون من الحروق الشديدة نتيجة إصابتهم بالفسفور الأبيض.

وأفاد الكشف أن قوات الاحتلال نفذت 426 اقتحاماً للتجمعات السكنية معظمها في الضفة الغربية، موضحاً أن 28 عملية اجتياح تمت في محافظات غزة وشمالها ورفح مما تسبب بنزوح جماعي وتهجير قسري لعشرات الآلاف من المواطنين.

وتحدث الكشف عن وجود 438 حاجزاً عسكرياً في معظم مدن الضفة الغربية من ضمنها الحواجز المفاجئة غير الثابتة، منوهاً إلى أن عمليات البناء في جدار الفصل العنصري تواصلت خلال هذه الفترة وبلغت 263 عملية.

وفيما يتعلق بالقصف الجوي على قطاع غزة ذكر الكشف أن 672 غارة نفذت من طائرات الإف 16 والمروحيات الحربية التي أطلقت صواريخ خارقة وحارقة وارتجاجية وفراغية وفسفورية وآلاف القذائف الثقيلة المحرمة دولياً ضد التجمعات السكنية، مبيناً أن عمليات القصف الجوي والبري والبحري أدت إلى هدم أكثر من 231 منزلاً بشكل شبه كامل ناهيك عن آلاف المنازل المدمرة بشكل جزئي.

أما عمليات تدمير الممتلكات فوصلت إلى 353 سبعة منها في الضفة، وشملت في قطاع غزة تدمير مساجد وسيارات ومقرات للمجلس التشريعي وللوزارات والمحافظات وعيادات صحية وجمعيات خيرية ومصانع ومكاتب للصحفيين ومحطات وقود وشاحنات تابعة للدفاع المدني والأونروا والدفاع المدني وتجريف أراض زراعية وورش حدادة ونجارة.

وأوضح الكشف أن قوات الاحتلال نفذت سبعين إغلاقاً لمدن الضفة الغربية كالقدس وطولكرم والخليل، بينما اعتدت 18 مرة على دور العبادة في قطاع غزة دمرت خلالها 17 مسجداً بشكل كلي في حين تضرر 37 آخرون بشكل جزئي جراء القصف الجوي على مدن غزة وخانيونس وجباليا ومحافظة الوسطى.

واتهم الكشف قوات الاحتلال بتعمد قصف سيارات الإسعاف مما أدى إلى استشهاد 12 مسعفاً وطبيباً وإصابة 30 آخرين، موضحاً أن القصف طال عيادة ومركزاً طبياً للمعاقين في مدينة خانيونس ومركزاً للرعاية الصحية في مدينة غزة.

ولفت الكشف إلى أن جيش الاحتلال اعتدى على قطاع التعليم 17 مرة من خلال قصف مبان تابعة للجامعة الإسلامية وتدمير المدرسة الأمريكية واستهداف متعمد لأربعة مدارس تابعة للأونروا المأهولة بالنازحين، قائلاً إن غاراته ألحقت الضرر بعشرات المدارس ورياض الأطفال في مدينة غزة ومحافظاتها إلى جانب توقف المسيرة التعليمية بالكامل في القطاع منذ بدء العدوان.

وبيّن الكشف أن استهداف البنى التحتية خلال العدوان تم 15 مرة من خلال قصف محطات لتكرير المياه ومنشآت الصرف الصحي وجسور وشوارع ومحطة وقود واستهداف خطي كهرباء للضغط العالي من أصل ثلاثة وخطوط تابعة لشركة الاتصالات ومحطات التقوية التابعة لها، إضافة إلى منع إدخال الوقود إلى محطات توليد الكهرباء في القطاع.

 

انشر عبر