شريط الأخبار

"الثلاثي" الصهيوني يشترط إنهاء العدوان بموافقة مصر على نشر قوة دولية على الحدود

07:24 - 12 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قرر رئيس الوزراء الصهيوني ايهود اولمرت ووزير حربه ايهود براك ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني خلال اجتماع عقدوه الليلة الماضية ما أسموه بـ "تكثيف الضغوط على حركة حماس" .

 

وتقرر ايضا عدم ايفاد عاموس غلعاد رئيس الهيئة السياسية والامنية في وزارة الحرب الصهيونية الى القاهرة اليوم لمواصلة المباحثات حول "سبل وقف تهريب الأسلحة" عبر محور صلاح الدين ولا يستبعد ان يتوجه غلعاد الى العاصمة المصرية غدا الثلاثاء.

 

 وزعمت مصادر سياسية صهيونية أن مصر ليست مستعدة بعد لنشر قوة دولية في محور صلاح الدين مضيفة ان الحديث عن انهاء العدوان على غزة سيكون واردا بالحسبان اذا قامت مصر ببلورة جهاز ناجع لمراقبة المحور .

 

 وشددت المصادر السياسية الصهيونية على ان جيش الاحتلال سيوسع العدوان وسينتقل الى المرحلة الثالثة ما لم تتلق وعدا بوقف عمليات تهريب الوسائل القتالية من شبه جزيرة سيناء عبر محور صلاح الدين.

 

انشر عبر