شريط الأخبار

بوش رفض طلباً سرياً “إسرائيلياً” لدعم هجوم على مركز نووي إيراني

12:51 - 12 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم: وكالات

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” في تقرير امس ان الرئيس الأمريكي جورج بوش رفض في العام 2008 طلباً سرياً من “إسرائيل” لمساعدتها في شن هجوم جوي على المجمع النووي الايراني، واختار بدلاً من ذلك التصريح للاستخبارات الأمريكية بالقيام بعملية سرية تهدف لتخريب المحاولات المفترضة لإيران لتطوير أسلحة نووية.

 

وقالت الصحيفة ان الطلب السري “الإسرائيلي” جاء مباشرة من رئيس الوزراء “الإسرائيلي” ايهود اولمرت، الذي طلب تزويد الجيش “الإسرائيلي” بقنابل قوية مخصصة لتدمير تحصينات تحت الارض، كما طلب السماح للطائرات “الإسرائيلية” بالتحليق فوق الاراضي العراقية لمهاجمة مجمع نطنز النووي الايراني، حيث تجرى عمليات تخصيب اليورانيوم. وتابعت الصحيفة ان مسؤولين امريكيين كباراً على رأسهم وزير الدفاع روبرت غيتس اقنعوا الرئيس بوش بأن أي هجوم على ايران لن يجدي وقد يدفع طهران الى طرد مفتشين دوليين نوويين واتخاذ مزيد من الاجراءات لاخفاء برنامجها الذري.

 

واضافت ان بوش ومساعديه تحدثوا ايضا عن امكانية ان تؤدي ضربة كهذه الى اشعال حرب في الشرق الاوسط ستنجر اليها القوات الامريكية حتما.

 

لكن بوش اختار القيام بتحركات مكثفة تستهدف ايران، من بينها بذل جهود لاختراق شبكة الامدادات النووية الايرانية في الخارج وضرب انظمة الكهرباء والمعلوماتية الايرانية وشبكات اخرى تعتمد علهيا ايران، حسب الصحيفة نفسها. وتهدف هذه الجهود الى تأجيل انتاج ايران لوقود نووي يسمح بتشغيل اسلحة نووية.

انشر عبر