شريط الأخبار

واحد واربعون شهيداً وعشرات الاصابات في اليوم السادس عشر للعدوان.. والحصيلة ترتفع الى 906 شهداء

06:02 - 11 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم: غزة

وصل عدد الشهداء الذين سقطوا اليوم الاحد إلى 41 مواطناً من بينهم 14 في التوغل الاسرائيلي لحي تل الهوى ومنطقة الشيخ عجلين جنوب مدينة غزة، وأصيب العشرات بجروح مختلفة، ليرتفع عدد الشهداء منذ بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة حوالي 906 شهداء، وأكثر من 3695 جريحاً .

 

وأكد مراسلونا في محافظات القطاع أن الغارات الاسرائيلية لم تتوقف منذ ساعات الفجر الأولى وحتى مساء اليوم، واستهدفت الغارات منازل للمواطنين واماكن تم قصفها في السابق، بالاضافة الى القنابل الحارقة التي تتسبب في الحرائق.

 

 فقد استشهد مواطنان في قصف مدفعي على شرق الشجاعية مساء اليوم، فيما استشهد ثلاثة مواطنين في قصف مدفعي على حي الجرن شمال قطاع غزة، وثلاثة اخرين في القصف المدفعي الذي استهدف مقر وزارة الثقافة بمدينة غزة، وبلدة جباليا.

 

وأفاد مراسلنا في مدينة غزة أن أربعة عشر شهيداً، بينهم شقيقان في قصف نفذته المدافع الاسرائيلية على منزل المواطن طلعت حمودة الكائن في حي تل الهوى جنوب مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد اثنين من أنجاله، احدهما الطفل الرضيع فارس الذي يبلغ من العمر عاماً ونصف العام، ومحمد (22 عاما).

 

كما استشهدت والدة شريف زيادة القيادي في الوية الناصر، ونجلها وزوجة ابنها الحامل والتي كانت في طريقها للولادة في قصف على مدينة غزة .

 

وأعلنت المصادر الطبية عن استشهاد المواطن بهاء خالد عابد (25عاماً)، واصيبت شقيقته بجروح، كما استشهدت مواطنة اخرى تبلغ من العمر (20 عاما) مجهولة الهوية في قصف إسرائيلي على منطقة الجرن وسط بلدة جباليا.

 

وفي حوالي الساعة 2 فجراً، دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر المقاومة الفلسطينية، وقوات الاحتلال بحي الشيخ عجلين، امتداداً لحي تل الهوى، جنوب مدينة غزة، وامتدت الاشتباكات الى ساعات الفجر، ما أسفر عن استشهاد كل من محمد منصور سعدة (21عاماً)، عبد الرحمن توفيق الكاشف (21 عاماً)، إبراهيم يوسف حمدان (18عاماً)، عبد الله عرفات شملخ (37 عاماً)، علي اسحاق شملخ (23عاماً)، عصام إسحاق شملخ (22عاماً) ، محمود أحمد شملخ (21عاماً)، محمد خليل التتر (28 عاماً)، مهند مازن الناجي (21 عاماً)، رمزي رافع أبو غنيمة (23عاماً)، عطا الدحدوح (19عاما)، اضافة الى استشهاد المسن محمود طاهر الجلب (70 عاماً) اثر سقوط قذيفة مدفعية على منزله في حي تل الهوى.

 

وفي شمال مدينة غزة أطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخا باتجاه منطقة أبراج الكرامة، سقط بالقرب من منازل المواطنين، ولدى خروج مجموعة من المواطنين من منازلهم، أطلقت صاروخاً آخر، ما أدى إلى استشهاد أربعة مواطنين، بينهم مواطن وزوجته ونجلهما، ومواطنة مسنة والشهداء هم المواطن علاء فتحي بشير (40 عاماً) وزوجته لميا حسن بشير (40 عاماً) ونجلهما صهيب علاء بشير (18عاماً)، والمواطنة جميلة حسن زيادة (75 عاماً).

 

وجراء القصف العشوائي من طائرة حربية، استشهد المواطن إبراهيم عايش سليمان (25 عاماً)، أثناء تواجده في منطقة أبراج الكرامة في بيت لاهيا.

 

ولم يتوقف نزيف الدم في مخيم جباليا حيث قصفت قوات الاحتلال بقذائف المدفعية منزل المواطن محمد خلف بالقرب من عيادة حجازي غرب جباليا، ما أدى إلى استشهاد اثنين من ابنائه، هما إبراهيم (35 عاماً ) ، وبلال (19عاماً).

 

في حين استشهد ستة مواطنين أثناء تواجدهم في محيط منازلهم في منطقة الغبون، قرب مسجد أولي العزم في بيت لاهيا، هم هيثم ياسر معروف (12عاماً) وفاطمة محمد رشدي معروف (16عاماً) وخولة أحمد رمضان غبن (16 عاما) وشقيقتها سحر (14عاماً) وجيهان ياسر معروف (16عاماً).

 

وشهد جنوب قطاع غزة عدة محاولات للتقدم من قبل الدبابات الاسرائيلية مترافقة مع قصف ادى الى استشهاد المقاوم محمد عميش بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع واصابة نحو سبعين اخرين في حين شهدت ساعات المساء غارة على مخيم رفح، ما ادى الى استشهاد مواطن من عائلة الشاعر في حي خربة العدس برفح، في حين عادت الطائرات لقصف المناطق الحدودية بالصواريخ التي تطلقها الطائرات الحربية اضافة الى شهيد في شارع يافا لم يتم التعرف على هويته.

انشر عبر