شريط الأخبار

مصدر فلسطيني: الحراك التركي لوقف العدوان إيجابي وعباس ليس طرفا في المفاوضات

01:47 - 11 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم - غزة

جدد مصدر رفيع المستوى في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الثقة في الدور التركي للمساعدة في إحداث تقارب بين وجهتي نظر الحكومة المصرية وحركة "حماس" بشأن وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

وأشاد مصدر رفيع في"حماس" تحدث لـ "قدس برس" وطلب الاحتفاظ باسمه، بمشاركة الوفد الديبلوماسي التركي برئاسة مستشار رئيس الوزراء للسياسة الخارجية الدكتور أحمد داوود أوغلو، في المفاوضات التي تعقد برعاية مصر ومشاركتها ومشاركة وفدين من السلطة الفلسطينية وحركة "حماس" تتعلق بالمبادرة المصرية لوقف إطلاق النار فى قطاع غزة، وقال: "نأمل أن يكون الموقف التركي متوازنا كما عهدناه، وأن يكون موقفه مقاربا بين وجهة نظر "حماس" والمبادرة المصرية، ونحن مطمئنون للموقف التركي ونعتقد أنه حراك جيد يمكن البناء عليه".

 

وانتقد المصدر بشدة موقف السلطة الفلسطينية الذي عبر عنه الرئيس محمود عباس أمس في القاهرة، وقال: "لا علاقة لعباس وفريق أوسلو بما يجري من مفاوضات حول مبادرات التهدئة لأن خطابه ليس وطنيا وأفكاره أقرب للعدو منها للشعب الفلسطيني، وهو ليس طرفا فيما يجري، وقد اصطف ضمن خانة إسرائيل في محاربة المقاومة حين ندد بها وحملها المسؤولية عما يجري، ولم يطلق لحد هذه اللحظة أي موقف وطني ولو بالإفراج عن مئات المعتقلين السياسيين أو السماح لأهل الضفة بالتضامن مع أهلهم في غزة"، على حد تعبيره.

انشر عبر