ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

طالب مركز الأسرى للدراسات أحرار وشرفاء العالم ، والمؤسسات الحقوقية المحلية والدولية، والقوى الوطنية والإسلامية بمساندة الأسير الشيخ خضر عدنان.

كما دعا، الكل الفلسطيني واللجنة الدولية للصليب الأحمر ووسائل الإعلام المشاهدة والمقروءة والمسموعة والالكترونية بالوقوف إلى جانبه والتدخل العاجل لإنقاذ حياته قبل فوات الأوان .

وأكد مدير المركز د. رأفت حمدونة أن الأيام القادمة ستكون قاسية وحاسمة وستشكل خطورة حقيقية على حياة الأسير الشيخ عدنان ، لأن طول أيام الاضراب يوصل الأسير لعدم القدرة على الحركة والشعور بقلة التركيز عند الوقوف ، والانخفاض في مستوى نسبة السكر الضغط والشعور العام بالإرهاق والتعب والدوخان ، ويؤثر على كل أعضاء الجسم وحيويته .

جدير بالذكر أن الأسير الشيخ خضر عدنان (40 عاما )، من سكان بلدة عرابة جنوب جنين شمال الضفة ، والموقوف، والمضرب عن الطعام لليوم الـ (46) على التوالى، رافضاَ اعتقاله التعسفي، ومطالبا بالإفراج الفوري عنه .