شريط الأخبار

نواب التشريعي في رام الله يستنكرون تدخل الأجهزة الأمنية في المظاهرات

04:27 - 10 تشرين أول / يناير 2009

رام ا لله: فلسطين اليوم

عقد في مدينة رام الله اليوم مؤتمرا صحافيا لممثلي الكتل البرلمانية المختلفة في المجلس التشريعي استنكارا لتدخل الأجهزة الأمنية في المسيرات التي جرت يوم أمس الجمعة في مدينة رام الله، والاعتداء على المشاركين.

و حضر المؤتمر كلا من عزام الأحمد و مهيب عواد عن كتلة فتح البرلمانية، و خالدة جرار قائمة الشهيد أبو علي مصطفى، بسام الصالحي و قيس عبد الكريم عن قائمة البديل، د.مصطفى البرغوثي عن قائمة فلسطين المستقلة،  حنان عشراوي قائمة الطريق الثالث.

و قد اكتفى النواب بتلاوة بيانا صحافيا دون الإجابة على أسئلة الصحافيين، حيث أكدوا في بيانهم على الحق المشروع للعشب الفلسطيني في التعبير عن نفسه بما في ذلك الاحتجاج و التظاهر تضامنا مع قطاع غزة في مواجهة العدوان، و على احترام الحريات و الحقوق و عدم السماح بانتهاكها لأي سبب كان.

و شدد البيان على الوحدة الوطنية و وحدة شعبنا في مواجهة العدوان و على استمرار الأنشطة و الفعاليات الشعبية، تحت العلم الفلسطيني و الشعارات الموحدة.

و رفض النواب في بيانهم تدخل الأجهزة الأمنية الفلسطينية في المظاهرات و الاحتكاك بالمتظاهرين و الاعتداء عليهم و اعتقال بعضهم كما حصل في بعض مدن الضفة و اخرها ما حصل في المسيرة المركزية في مدينة رام الله يوم الجمعة 9/1/2009.

و حمل البيان الحكومة الفلسطينية المسؤولية الكاملة عن هذه التصرفات المتضاربة مع حرية التعبير و الأسس الديمقراطية و نطالبها بمحاسبة المسؤولين عن هذه التصرفات.

و خلال البيان أكد النواب على أن مسؤولية قيادة و تنظيم الأنشطة الجماهيرية هي مسؤولية القوى السياسية و المؤسسات الشعبية، و التي تستطيع بوحدتها و تعاونها تامين نجاح فعالياتها الموحدة، على حد تعبير البيان.

 

انشر عبر