شريط الأخبار

توثيق: شهداء الجمعة 34 بينهم 31 مدنياً وتهديدات الاحتلال تنذر بالأسوأ

04:00 - 10 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم - غزة

وثّق مركز حقوقي حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ليوم أمس الجمعة، كاشفاً النقاب أنها تشمل استشهاد 34 فلسطينياً، منهم 31 مدنياً، بينهم أربعة أطفال وثلاث نساء.

 

وبهذا، يرتفع عدد الضحايا حتى مساء الجمعة إلى 799 شهيداً، بينهم 519 مدنياً، بالإضافة إلى 165 من أفراد الشرطة المدنية يصنفون في عداد المدنيين. ومن بين الضحايا المدنيين هناك 193 طفلاً، و53 امرأة، وستة من أفراد الطواقم الطبية، وثلاثة صحفيين.

 

وأشار المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في توثيقه اليومي الصادر اليوم السبت، أنّ "العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة دخل أسبوعه الثالث، وسط استمرار شلال من  الدماء  في صفوف المدنيين العزل، وخصوصاً الأطفال منهم، الذين باتوا يشكلون أكثر من نصف هؤلاء الضحايا".  وشرح المركز الحقوقي أن محافظت غزة والشمال، تشهدان أعنف الهجمات الجوية والبرية والبحرية، حيث تؤكد تحقيقات المركز أنّ قوات الاحتلال "تواصل قصف منازل المواطنين وممتلكاتهم  الأخرى، دون كلل وتواصل عدوانها ليلاً ونهاراً، في ظل أزمة إنسانية حادة مع انقطاع الماء والكهرباء والمواد التموينية عنهم".

 

وحذّر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان من أنّ القوات الإسرائيلية تضرب بعرض الحائط "كل المعايير الإنسانية والقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، غير آبهة بسقوط المزيد من الضحايا في صفوف المدنيين العزل".

 

وتابع التقرير "على الرغم من صدور قرار من مجلس الأمن فجر أمس الجمعة بوقف إطلاق النار في غزة؛ إلاّ أنّ إسرائيل تؤكد مضيها في عدوانها على غزة، بل وتهدد بتوسيعه، الأمر الذي يخشى معه المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان اقتراف المزيد من جرائم الحرب غير المسبوقة بحق السكان المدنيين".

 

ومضى المركز إلى القول "تواصل قوات الاحتلال عرقلة عمل واستهداف الفرق الطبية وطواقم الدفاع المدني وفرق الإغاثة الإنسانية. وكان اللافت خلال الليلة الماضية (ليلة الجمعة/ السبت)، استهداف وسائل الإعلام، حيث قصفت قوات الاحتلال بناية الجوهرة، الواقعة في شارع الجلاء، بينما كان يتواجد مجموعة من المصورين الصحفيين التابعين لعدة وسائل إعلام،، الأمر الذي أدى إلى إصابة احدهم بجروح".

 

ورأى المركز الحقوقي أنّ "الارتفاع الهائل في عدد الضحايا المدنيين والخسائر في الممتلكات العامة والخاصة، تؤكد أنّ قوات الاحتلال تعمد وبشكل واضح وبأوامر من أعلى المستويات السياسية والعسكرية إلى إيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا والخسائر في صفوف المدنيين وممتلكاتهم"، حسب تأكيده.

 

انشر عبر