شريط الأخبار

بيان تحالف القوى الفلسطينية : حول نتائج اجتماع قادة الفصائل الفلسطينية في دمشق

02:52 - 10 حزيران / يناير 2009

عقد قادة فصائل تحالف القوى الفلسطينية اجتماعاً حضره الأمناء العامون للفصائل .

الأخوة : خالد مشعل ، والدكتور موسى أبو مرزوق عن حركة حماس ، والدكتور رمضان شلح ، وزياد نخالة عن حركة الجهاد الإسلامي ، وأحمد جبريل ، والدكتور طلال ناجي عن الجبهة الشعبية ( القيادة العامة ) ، و محمد خليفة ، وفرحان أبو الهيجاء عن الصاعقة ، وأبو موسى عن حركة فتح (الانتفاضة ) ، وخالد عبد المجيد عن جبهة النضال الشعبي ، وعربي عواد عن الحزب الشيوعي الثوري ، وأبو نضال الأشقر عن جبهة التحرير الفلسطينية ، وعدد من أعضاء المكاتب السياسية للفصائل الفلسطينية  .

       جرى استعراض التطورات السياسية والميدانية ، وتم التوقف أمام التحركات السياسية على الأصعدة العربية والإقليمية و الدولية .

       كما تم الوقوف أمام المبادرات والمقترحات المطروحة من قبل أكثر من جهة ، وكذلك القرار الصادر عن مجلس الأمن رقم (1860 ) .

       كما تم استعراض الاتصالات الدولية والإقليمية والعربية التي جرت مع الجانب الفلسطيني ، وأكد المجتمعون أن الأسس التالية هي قاعدة موقف المقاومة من أية مبادرات ومقترحات للحل:

1.     وقف العدوان الصهيوني فوراً والانسحاب الكامل للقوات الصهيونية من القطاع .

2.     فك الحصار ، وفتح كافة المعابر وخاصة معبر رفح ،والسماح بإدخال المواد التموينية والطبية للقطاع .

3.     رفض الفصائل لوجود أية قوات أو مراقبين دوليين في القطاع .

4.     رفض أية ترتيبات أمنية تمس المقاومة ودورها وحقها في نضالها المشروع ضد الاحتلال .

5.     اعتبار قرار مجلس الأمن رقم ( 1860 ) ، لا يلبي المطالب والمصالح الوطنية لشعبنا ، علاوة على أنه يلحق ضرراً بالمقاومة واستمرارها وجوهر القضية الفلسطينية .

6.     يؤكد المجتمعون رفضهم لأية مبادرات أو مقترحات تسعى لتحقيق الأهداف التي عجز عنها العدو من خلال الهجمة العسكرية البربرية .

7.     أبدت الفصائل استعدادها ومواصلتها للبحث في أية جهود مخلصة تسعى لوقف حرب الإبادة والمجازر التي ترتكب بحق شعبنا.

8.     أكدت الفصائل حرصها على الوحدة الوطنية الفلسطينية التي تجسدت بين جماهير شعبنا في كل أماكن تواجده ، وأكدت على استمرار الفعاليات الشعبية لدعم صمود شعبنا ومقاومته للاحتلال والعدوان .

9.     طالب قادة الفصائل الزعماء العرب بالإسراع في عقد القمة العربية ، وتحمل مسؤولياتهم التاريخية أمام ما يجري من حرب إبادة ضد شعبنا والمحاولات الجارية لتصفية القضية الفلسطينية .

10.    وجهت الفصائل التحية لكل قوى أمتنا العربية والإسلامية وكل قوى التحرر والتقدم في العالم التي وقفت إلى جانب شعبنا ، وفي مواجهة الحرب الإجرامية التي يشنها الكيان الصهيوني بدعم من أمريكا وبعض الدول الغربية والعربية .

       ووجه قادة الفصائل التحية لشعبنا ومقاومته الباسلة والصمود الأسطوري في مواجهة آلة الحرب الصهيونية .

                                          تحالف القوى الفلسطينية

 

انشر عبر