شريط الأخبار

مصطفى البرغوثي: ما تقوم به إسرائيل هو إعدام للمدنيين

01:00 - 10 تشرين أول / يناير 2009

رام الله: فلسطين اليوم

قال النائب مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية في مؤتمر صحافي عقده اليوم بمدينة رام الله أن إسرائيل وعلى مدار خمسة عشر يوما من العدوان على قطاع غزة مستمرة في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب و الإبادة للمدنيين وهي جرائم حرب غير مسبوقة.

واعتبر البرغوثي أن إسرائيل مستمرة في إعدام المدنيين من خلال تجميعهم في البيوت وقصفها بالقنابل العنقودية والفسفورية بعد ذلك وهذا ما يؤكد أن معظم الشهداء هم من الأطفال والنساء والشيوخ وهو تكذيب لادعاءات إسرائيل بأنها تستهدف المقاتلين.

وطالب البرغوثي بتوثيق كل هذه المعطيات تمهيدا لإجراء تحقيقي دولي بهذه الجرائم المرتكبة في قطاع غزة كما طالب بلجنة دولية تحاسب وتحاكم مرتكبي جرائم الحرب الإسرائيليين.

و أشار البرغوثي إلى أن إسرائيل لا تستهدف فقط المدنيين وإنما هي تستهدف الفرق الإنسانية العاملة في قطاع غزة حيث وفقا للعديد من التقارير سقط 13 مسعفا وطبيبا خلال العدوان على قطاع غزة ويوجد تهديد باستهداف المشافي من قبل الجيش الإسرائيلي بعد استهداف المدارس والمساجد.

و أكد البرغوثي خطورة الإجراءات التي تتخذها إسرائيل بحق من تعتقله من قطاع غزة مشيرا إلى أن حديث إسرائيل على أن هؤلاء الأسرى بأنهم مقاتلون غير شرعيون هو تشريع لقتلهم وفقا للمنظور الإسرائيلي.

وحول قيام الأردن بسحب سفيرها من تل أبيب احتجاجا على استمرار العدوان، أشار البرغوثي انها خطوة ايجابية، مطالبا الدول العربية والغربية الأخرى باتخاذ خطوات مماثلة للخطوة الأردنية.

و نوه البرغوثي إلى التقارير التي تحدثت عن أن البنتاغون طرح عطاء لتوريد أسلحة لإسرائيل حيث أشار إلى أن ذلك يشكل مشاركة أمريكية في الجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق الفلسطينيين، وهذا يشكل ضربة استباقية لإدارة الرئيس اوباما التي تستعد لاستلام مفاتيح البيت الأبيض.

 

 

 

انشر عبر