شريط الأخبار

الاحتلال قتل 30 فلسطينيا من بين 110 لجؤوا إلى منزل

11:45 - 09 تشرين أول / يناير 2009

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

قالت إليغرا باتشيكو نائب مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في القدس إن الجيش الاسرائيلي قتل 30 فلسطينيا من عائلة السموني وجرح العشرات في بيت واحد لجأ إليه مدنيون، وترك الجرحى ينزفون ليومين ونصف دون السماح بإنقاذهم.

وأوضحت باتشيكو في تصريح صحفي إن عددا كبيرا من الفلسطينيين ومعظمهم من عائلة السموني لجؤوا يوم الأحد الماضي إلى منزلا في حي الزيتون جنوب مدينة غزة، وفي اليوم التالي تعرض هذا المنزل للقصف ولقي حوالي 30 شخصا حتفهم من بين 110 تواجدوا في المنزل، وذلك حسب شهادات شهود العيان جمعتها طواقم منظمات الأمم المتحدة في المكان.

وأكدت باتشيكو إن من بين القتلى عدد كبير من الأطفال، وقد تطلب الأمر يومين ونصف حتى سمح لطواقم الإسعاف الوصول إلى المنطقة وإخراج الجرحى وقد بقوا طيلة تلك الفترة ينزفون دون علاج إلى جانب جثث القتلى.

وعن الموقف الذي يفترض بالأمم المتحدة اتخاذه حيال هذه المجازر، قالت باتشيكو إن نشاط منظمات الأمم المتحدة يقتصر حاليا على توثيق كل الحوادث التي تصلها، مضيفة:" ليس لدينا إمكانية وصول إلى تلك المناطق ونعتمد على شهود نجمعها من مواقع القصف".

وأكدت باتشيكو إن مكتب الشؤون الإنسانية قام بإرسال نشرات باللغة العبرية عن حوادث القتل الجماعي إلى الجانب الاسرائيلي، وقد حاول الهلال الأحمر الاتصال والتنسيق لعدة أيام من أجل إخلاء الجرحى دون أن توافق القوات الإسرائيلية على ذلك.

و عبرت نائب منسق الشؤون الإنسانية عن قلقها الشديد حول مسألة حماية المدنيين، مؤكدة أنه:" لا يوجد مكان آمن في غزة وكل مواطن هناك معرض للقتل أو الجرح".

 

 

انشر عبر