شريط الأخبار

استطلاع: 91% من اليهود في إسرائيل يؤيدون استمرار الحرب على غزة

01:21 - 09 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم - غزة

قال 91.4% من اليهود في إسرائيل إنهم يؤيدون استمرار الحرب على قطاع غزة فيما عارض استمرارها 3.8% فقط، وذلك في أحدث استطلاع للرأي العام نشرته صحيفة معاريف، اليوم الجمعة – 9.1.2008.

 

وفي ظل النقاش الجاري في إسرائيل حول احتمال تأجيل الانتخابات العامة، المقرر إجراؤها في 10 شباط المقبل، أيد 48.6% من اليهود في إسرائيل تأجيل الانتخابات مع استمرار الحرب على غزة، فيما أيد 41% إجراؤها في موعدها المقرر وقال 10.4% إن لا موقف لديهم حيال هذه المسألة. وتجدر الإشارة إلى أن تأجيل الانتخابات يحتاج إلى تأييد 80 عضو كنيست يشكلون ثلثي أعضاء الكنيست.

 

وأظهرت استطلاعات الرأي خلال الأسبوعين الماضيين منذ شن إسرائيل العملية العسكرية الواسعة في قطاع غزة ارتفاع شعبية رئيس حزب العمل ووزير الحرب، ايهود باراك. وبحسب استطلاع معاريف اليوم، وهنا تم توجيه السؤال لليهود والعرب، فإنه في حال إجراء الانتخابات العامة الآن سيحصل حزب الليكود، برئاسة بنيامين نتنياهو، على 29 مقعدا في الكنيست أي بزيادة مقعد واحد عن استطلاع معاريف السابق. أما حزب كديما برئاسة وزيرة الخارجية، تسيبي ليفني، فسيحصل على 27 مقعدا، أي أنه تراجع مقعدا واحدا عن الاستطلاع السابق. وحصل حزب العمل برئاسة باراك على 17 مقعدا أي بزيادة مقعد واحد عن الاستطلاع السابق وبزيادة 7 مقاعد عن استطلاعات جرت قبل بدء العملية العسكرية في القطاع.

 

وحصل حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف على 13 مقعدا، وحزب شاس على 9 مقاعد، وحزب يهدوت هتوراة على 6 مقاعد، وحزب ميرتس على 5 مقاعد، أي أن شعبية هذا الحزب اليساري المؤيد للحرب قد تراجعت، كما سيحصل حزب "البيت اليهودي" الذي يضم أحزاب اليمين المتطرف على 4 مقاعد. أما الأحزاب العربية، فإن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ستحصل على 4 مقاعد، والقائمة العربية الموحدة على 4 مقاعد أيضا، والتجمع الوطني الديمقراطي على مقعدين.

انشر عبر