شريط الأخبار

القيادي حبيب: صيغة مجلس الأمن في قراره الأخير تجاهلت فظائع العدوان بغزة

10:25 - 09 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم : غزة

اعتبر الشيخ خضر حبيب، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن مجلس الأمن والهيئات الدولية أصبحت مؤسسات مشلولة وعاجزة عن أداء دورها ورسالتها في حماية السلم العالمي.

وأوضح القيادي حبيب في تصريحٍ خاص بـ"فلسطين اليوم" أن عجز تلك المؤسسات يأتي في ظل الهيمنة الأمريكية وقوى الاستبكار عليها، مشيراً إلى أن هذا الأمر ظهر بشكلٍ جلي في المداولات التي جرت في أروقة مجلس الأمن بشأن وقف العدوان الصهيوني الوحشي على الشعب الفلسطيني.

ولفت القيادي في الجهاد الإسلامي إلى أن الصيغة التي توصل إليها مجلس الأمن في القرار 1860 تجاهلت تماماً الفظائع التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق شعبنا في القطاع وساوى بين الضحية والجلاد.

وجدد الشيخ حبيب تأكيد حركته بأن أي قرار "لا يوقف العدوان ويسحب القوات الإسرائيلية الغازية وينهي الحصار على شعبنا ويفتح المعابر لن يلتفت إليه شعبنا الفلسطيني"، مشدداً على أن هذا "لشعب سيستمر في مقاومته حتى تحقيق هذه المطالب العادلة والواقعية".

انشر عبر