شريط الأخبار

زكي: "فتح" تقدم نفسها ضحية لإنقاذ الأخوة في "حماس" وحمدان: العدوان يقتضي توحداً

09:31 - 08 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم : بيروت

شارك ممثلا منظمة التحرير الفلسطينية  وحركة "حماس" في لبنان عباس زكي و أسامة حمدان في مهرجان سياسي دعت إليه اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية في صيدا والجوار والتي انبثقت عن اللقاء التشاوري الموسع لفعاليات صيدا.

وتحدث عباس زكي خلال المهرجان فقال: "هذا يوم يؤكد للقاصي والداني أن فلسطين رغم المحنة لا زالت هي القضية المركزية لكل الأوفياء والمناضلين من الأشقاء والعالم أجمع... أقول لكم: إن غزة بلد ياسر عرفات وأبو جهاد وأحمد ياسين والرنتيسي وصلاح شحادة".

وأضاف:"إن هذه المعركة تفرض علينا نحن الفلسطينيين وحدة الموقف الفلسطيني على قاعدة أن نتعامل مع لبنان وهو يشهد انقساما وتجاذبات عله يتوحد معنا تجاه فلسطين، والحمد لله أن توحد الفلسطينيون واللبنانيون رسمياً وشعبياً ... وأقولها بلا شروط إن منظمة التحرير وحركة "فتح" تقدم نفسها ضحية من أجل إنقاذ الأخوة في "حماس" سواء كانوا معنا أو في طرف آخر".

من جانبه، تحدث ممثل حركة "حماس" في لبنان أسامة حمدان، وقال: "فيما يتعلق بوحدتنا الفلسطينية هناك انقسام فلسطيني هذا صحيح، لكننا نعمل كي يصبح هذا من الماضي، نحن الآن نضع ذلك وراء ظهورنا، خطونا خطوتنا الأولى هنا في لبنان وأرجو أن يتبع ذلك خطوات واضحة تنهي هذا الانقسام وتوحد الموقف الفلسطيني ذلك أن العدوان على غزة يرسل رسالة واضحة تقول: المستهدف اليوم هو الشعب الفلسطيني، هي القضية الفلسطينية، ليس حركة ولا حزباً".

ومضى حمدان يقول:" إنما المستهدف هو الإنسان والقضية والأرض الفلسطينية، وهذا يقتضي وحدة واتفاقا وتفاهماً فلسطينياً وهذا لا بد أن يكون بالحوار، نحن سنبذل كل ما بوسعنا لتحقيق هذه الوحدة وعلى قواعد واضحة أساسها حقوقنا وثوابتنا وتحرير أرضنا وعودة اللاجئين واستعادة القدس وعنوان ذلك مشروع المقاومة وأقول لكم بكل اطمئنان وثقة رغم المجزرة التي ارتكبت بحق أهلنا في اليومين الماضيين،... الذي سيتراجع ويندحر هو العدوان بإذن الله".

انشر عبر