شريط الأخبار

الإخوان يرفضون مبادرة مبارك لوقف إطلاق النار بغزة

12:11 - 08 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم – القاهرة

رفضت جماعة الإخوان المسلمون بمصر خلال مؤتمر للقوى الوطنية الأربعاء مبادرة رئيس الجمهورية حسني مبارك لوقف ما يُسمى إطلاق النار في غزة والتي تتضمن نشر قوات دولية في قطاع غزة، في حين أعلنت هذه القوى غدا الجمعة يوم غضب ضد الأنظمة العربية بسبب موقفها المتخاذل من المجازر الإسرائيلية.

 

وتأتي خطوة القوى الوطنية المصرية بإعلان الغضبة استجابة لدعوة أطلقها رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي، للعرب والمسلمين والأحرار في العالم لإظهار التضامن مع الفلسطينيين في غزة في ذلك اليوم.

 

وقد أصدر المشاركون بيانا باسم القوى الوطنية في ختام المؤتمر أكدوا فيه حق الفلسطينيين في المقاومة، وحملوا النظام الرسمي العربي ومجلس الأمن مسؤولية الجريمة الصهيونية في غزة، واعتبروا أنه "لولا صمت وتواطؤ البعض لما جرؤ العدو الصهيونى على ارتكاب هذه المذبحة والاستمرار فيها".

 

وأكد البيان أن "ما يحدث فى غزة يمثل تهديدا مباشرا للأمن القومي المصري والعربي على السواء، ولذلك نؤكد أن الدفاع عن المقاومة ومساندتها هو ضرورة مصرية وعربية وإسلامية على السواء".

انشر عبر