شريط الأخبار

مصر تنفي وجود مراقبين أمريكيين في رفح لمراقبة الأنفاق أو إقامة جسر عازل

12:05 - 08 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم - القاهرة

شككت مصادر دبلوماسية مصرية في صحة ومصداقية تقارير صحفية تحدثت عن وجود وفد أمريكي- من سلاح المهندسين- يقوم بمراقبة الحدود الفاصلة بين مصر واسرائيل للتأكد من عدم وجود أنفاق لتهريب السلاح إلى قطاع غزة.

 

ونفت المصادر علمها بوجود هذا الوفد، كما نفت ما تردد عن أن هذا التعاون "المصري الأمريكي" يشمل التخطيط لتنفيذ مشروع تم الاتفاق عليه لإقامة جدار عازل بين مصر وقطاع غزة، على غرار جدار الفصل العنصري العازل الذي يقيمه الاحتلال الاسرائيلي مع الضفة الغربية المحتلة.

 

وكانت هذه التقارير قد صدرت عن جهات أمريكية وثيقة الصلة باللوبي الصهيوني الموالي لإسرائيل، وهو ما ردت عليه المصادر المصرية بالقول إنها تقارير لا أساس لها من الصحة أو المصداقية، وأنها تهدف للإساءة الي مصر.

 

وتؤكد المصادر المصرية أنها لم تسمع بوجود وفد عسكري أو أمني أمريكي، أو أن هناك تعاونا مشتركا بين البلدين، وفقا لما ذهبت اليه تلك التقارير والجهات التي روجت لها، واعتبرت أنها تقارير يتم تسريبها لأغراض معروفه من جانب هذا اللوبي للمزيد من أحداث شقة في الموقف العربي بصفة عامة، وبين الفلسطينيين ومصر بصفة خاصة. 

 

واعتبرت أن مثل هذه التقارير تعكس سوء النية خاصة إذا ما عرفت الجهات التي وقفت وراءها "وهي اللوبي الصهيوني"، كما اعتبرت أنها تهدف لاثارة المزيد من البلبلة والوقبعة والشقاق والاصطياد بـ "المياه العكره" لتحقيق أغراض خبيثه، وهي أمور ومواقف وسياسات اعتبرتها أنها ليست جديدة أو مفاجئه ولا تستحق إلا "سلة المهملات"، حسب تعبيرها.

 

انشر عبر