شريط الأخبار

د. أبو راس يثمن جهود الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين لنصرة غزة

12:01 - 08 تشرين أول / يناير 2009


فلسطين اليوم - غزة

ثمن رئيس رابطة علماء فلسطين الدكتور مروان أبو راس دعوة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لـ"جمعة غضب نصرة لأهالي قطاع غزة"، مشيداً بدور رئاسة الاتحاد التي قامت بجولة شملت بعض الزعماء والقادة لحثهم على دعم أهالي القطاع.

 

وقال د. أبو راس في تصريح لوسائل الإعلام: إن الوضع في قطاع غزة خطير ويستدعي استنفار كافة الجهود والطاقات لدعم شعبنا المرابط في هذه المواجهة الشرسة التي يتصدى خلالها لأعتى قوة إرهابية غاشمة في الشرق الأوسط".

 

وأوضح أن من شأن عدم التحرك من قبل العلماء والشعوب "إغراء الاحتلال الإسرائيلي على مواصلة سفك دماء الأبرياء في قطاع غزة"، وتابع قائلاً: إن غزة تدافع اليوم عن كرامة وشرف الأمة بأسرها، ومن حقها على الأمة النصرة والدعم والتأييد".

 

وأشار رئيس رابطة علماء فلسطين إلى الصمود الأسطوري لأهالي قطاع غزة في مواجهة آلة الحرب الإسرائيلية، ومضى يقول: حتى بيوت الله لم تسلم من غدر الاحتلال حالها حال بيوت الآمنين من المدنيين، في سلوك همجي يدل على إفلاس العدو وعلى أنه فقد صوابه جراء الخسائر التي تكبدها على يد رجال المقاومة". ودعا أهالي قطاع غزة إلى المزيد من الصبر والثبات ومقارعة الاحتلال، مؤكداً "أن النصر صبر ساعة".  

 

وطالب د. أبو راس علماء الأمة الإسلامية بضرورة بذل المزيد من الجهود نصرة للقضية الفلسطينية، حاثاً الشعوب العربية والإسلامية على التجاوب والتفاعل مع دعوة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ليوم غضب نصرة لغزة.

 

يذكر أن رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي قاد وفداً من الاتحاد في جولة شملت عدد من الزعماء والقادة في المنطقة لحثهم على دعم الشعب الفلسطيني.  وذكر القرضاوي أن الاتحاد سينظم قريبا في العاصمة القطرية الدوحة مؤتمرا للعلماء من كل أنحاء العالم لمناقشة القضية الفلسطينية وسبل دعمها.

 

ويتعرض قطاع غزة المحاصر لعدوان إسرائيلي طال المساجد والمنازل فضلاً عن المؤسسات الرسمية والأهلية، وأودى بحياة أكثر من 600 فلسطيني بينهم أطفال ونساء، وأدى لجرح أكثر من ألفي فلسطيني.

 

انشر عبر