شريط الأخبار

الخارجية الإسرائيلية تهاجم أحد كرادلة الفاتيكان لوصفه غزة بمعسكر اعتقال

09:25 - 08 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

اتهمت وزارة الخارجية الإسرائيلية، ليل الأربعاء، أحد الكرادلة البارزين بالفاتيكان، بأنه يتقمّص "دعاية" حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

 

جاء ذلك بعد أن وجّه الكاردينال ريناتو مارتينو، انتقادات إلى الجانب الإسرائيلي، على خلفية العدوان المتواصل على قطاع غزة في يومه الثاني عشر.

 

وشبّه الكاردينال ريناتو مارتينو، الذي يرأس المجلس البابوي للعدالة والسلام، ومقرّه الفاتيكان، الحالة القائمة في قطاع غزة، في ظل الحصار المشدد المفروض عليه والعدوان الإسرائيلي المتواصل بأنه "معسكر اعتقال".

 

وسارعت وزارة الخارجية الإسرائيلية، على لسان الناطق باسمها يغيئال بلمور، إلى الردّ بشكل قاسٍ على التصريحات الفاتيكانية.

 

وقال المتحدث الإسرائيلي الرسمي إنّ ما سمّاها "هذه التفوّهات مستمدة من دعاية حماس"، معتبراً أنها تصريحات "تتجاهل الجرائم الجمّة التي ارتكبتها هذه الحركة"، على حد وصفه.

 

وتابع المتحدث الإسرائيلي قائلاً إنّ تصريحات رئيس المجلس البابوي للعدالة والسلام، "لا تؤلف بين القلوب"، وفق تعبيره.

 

وكان المطران الفلسطيني عطا الله حنا، قد أطلق قبل أيام نداء وجّهه إلى بابا الفاتيكان بينديكت السادس عشر، وقادة كافة الكنائس في العالم، حثهم فيه على أن يتدخلوا لإبداء موقف حازم إزاء العدوان الجاري على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وأن يدينوا بشكل جريء ما يجري من مجازر متواصلة. وقد تحاشي الفاتيكان حتى الآن توجيه إدانة واضحة للجانب الإسرائيلي، باستثناء تصريحات الكاردينال مارتينو هذه.

انشر عبر