شريط الأخبار

الصانع: أولمرت – باراك - ليفني يحاربون غزة انطلاقاً من اعتبارات شخصية وسياسية

01:19 - 08 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم (خاص)

حمّل الدكتور طلب الصانع، العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي المسؤولية لأعضاء المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر المعروف باسم "الكابنيت"، معتبراً أنهم "يقودون هذه الحرب انطلاقاً من اعتبارات شخصية وسياسية".

وقال الصانع لمراسل "فلسطين اليوم" : " لا يعقل لأي حكومة انتقالية توريط المنطقة في مثل هذه الحرب المجنونة التي لا هدف لها إلا الفشل".

وأضاف:" واضح أن الذي يدفع هذه الحرب هو أولمرت الذي يحاول أن يفسر فشله في حرب لبنان الثانية في تموز 2006م، ويحاول أن يكون بطلاً على المدنيين الفلسطينيين في غزة وكذلك باراك الذي يستخدم هذه الحرب لتحسين وضعه الانتخابي حيث يحول الدم الفلسطيني جزءاً من الحملة الدعائية الانتخابية له، وهو يحاول بناء السياسية على جثث الأطفال الفلسطينيين".

وأضاف:" أما وزيرة الخارجية تسيفي ليفني فقد أصبح خطابها عسكرياً أكثر من جنرالات الحرب لكي تغطي على فشلها السياسي وعدم الجرأة في المجال العسكري وأن الشعب الفلسطيني والإسرائيلي يدفعا الثمن لهذه الحرب الحمقاء"، موضحاً أن "الفلسطينيين يدفعون الثمن بالتدمير والقتل الذي لحق بهم، أما الإسرائيليين يدفعون الثمن من خلال كراهية شعوب العالم لهم".

انشر عبر