شريط الأخبار

الطيبي: في غزة يناضلون من أجل الحياة فوق الأرض وليس تحتها

10:39 - 07 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

أكد زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" العضو في الكنيست افيغدور ليبرمان أنه سيعمل جاهداً من أجل إلغاء جنسية فلسطينيي الداخل المحتل عام 1948م، قائلاً:" إن عرب "إسرائيل" غير مخلصين".

وهاجم ليبرمان في مقال كتبه اليوم الأربعاء، العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي د. أحمد الطيبي الذي يتخذ خطوات تؤكد تضامنه مع حركة "حماس"، ما اعتبره ليبرمان بمثابة "خيانة لإسرائيل والتضامن والتكاثف مع العدو في وقت حرب عصيبة".

وقال ليبرمان :" إن حزبه سيعمل جاهداً في جلسة الكنيست المقبلة من أجل سن قانون الولاء لـ"الدولة" مقابل الحصول على "المواطنة" الإسرائيلية التي تعيد لـ"الدولة" احترامها وترد لها اعتبارها"، على حد تعبيره.

وقال النائب د. أحمد طيبي رئيس القائمة العربية للتغيير تعقيباً على أقوال افيغدور ليبرمان: "تعودنا على هذا الانفلات العنصري من المهاجم الفاشي ليبرمان، نحن أصحاب البلد الأصليين وهو مهاجر فاشي صغير جاء من خارج البلاد ويسكن خارج البلاد ويريد أن يطردنا خارج بلدنا".

وأضاف :" المواطنة هي حق لا يرتبط بالمواقف السياسية ولو نبتت مثل هذه الشخصية في دولة أوروبية مثل النمسا أو غيرها لطلبت إسرائيل من المجتمع الدولي مقاطعة هذه الدولة كما فعلت مع يورغ هايدير النمساوي، العنصرية في العالم ممنوعة إلا إذا كانت يهودية ضد العرب أو إسرائيلية ضد الفلسطينيين".

وفي رده على أسئلتنا أكد النائب د. أحمد طيبي: "سيثبت التاريخ أننا الثابتون وليبرمان هو المؤقت، وسنستمر في كل منبر إعلامي وجماهيري وسياسي وبرلماني بالقول بأن ما يحدث في غزة هو جريمة حرب وأن مرتكبي هذه الجريمة يجب أن يحاسبوا، ويكفيهم عاراً أنهم يعدون جثث أطفال غزة ويقفون فوقها ويضربون على صدورهم المنتفخة فخراً بانجازهم الذي ينكى له الجبين".

وختم الطيبي حديثه بالقول: "في غزة يناضلون من أجل الحياة فوق الأرض وليس تحتها (..) شاء من شاء وأبى من أبى".

انشر عبر