شريط الأخبار

ضابط إسرائيلي رفيع: القتال في المنطقة المبنية هو الأكثر تعقيداً في المعركة البرية

05:41 - 07 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

أكد ضابط رفيع في الجيش الإسرائيلي - برتبة لواء احتياط - أن العملية العسكرية في غزة تتم حسب خطة غايتها توثيق الحصار على القطاع، موضحاً أن القتال لم يبدأ بعد.

وبيّن اللواء يفتح رون طل لصحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، أن قوات المشاة، المدرعات، الهندسة والوحدات الخاصة، بمساعدة ملازمة من سلاح الجو، سلاح البرية والمدفعية في الجيش الإسرائيلي سيطرت على معظم المنطقة المفتوحة في شمالي القطاع وتمسكت بأطراف المناطق المبنية لمخيمات اللاجئين وضواحي مدينة غزة، بالإضافة إلى بتر القطاع في محور كارني – نتساريم، لاستكمال حصار مدينة غزة.

وقال :" إن القتال في المنطقة المبنية هو الأكثر تعقيداً وتركيباً في المعركة البرية، عدم يقين كثير، قدرة المراقبة محدودة والتنسيق بين القوات إشكالي جداً".

وتساءل هذا الضابط: إلى أين المواصلة؟، ليجيب على نفسه بالقول:" ساعة الرمل الإستراتيجية آخذة في النفاد، والأحداث السياسية تقلص مجال حرية العمل الممنوحة للجيش الإسرائيلي لاستكمال مهامه، واجب على القيادة المدنية أن تحدد المجال الزمني المتبقي له، وبناء على ذلك تحديث أهداف الحملة، على أن تتحقق مراميها".

وحذّر هذا الضابط من مواصلة "إسرائيل" لنقل المساعدات الإنسانية إلى غزة، قائلاً:" إن علينا ألا ننقل حتى ولو شاحنة مؤن واحدة أخرى إلى أن يعاد جلعاد شاليط سليماً معافى".

انشر عبر