شريط الأخبار

زعيم حزب شاس الديني اليهودي يدعو إلى سحق غزة وتسوية منازلها بالأرض

11:36 - 07 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم -غزة

دعا رئيس حزب "شاس" الإسرائيلي الديني المتطرف، إيلي يشاي إلى هدم آلاف المنازل الفلسطينية في قطاع غزة وسحق حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على حد قوله.

 

ويبدو أن حالة الخوف والفزع التي انتابت الوزير الإسرائيلي المتطرف، إيلي يشاي لدى سماعه صوت صفارات الإنذار، في مدينة أسدود، خلال زيارته لها، واضظراره اختبائه أسفل سيارته، رعبا من صواريخ المقاومة الفلسطينية، لا تزال تصاحبه. وقال يشاي في لقاء تلفزيوني "يمكن تدمير غزة، كي يفهموا بأنه لا يجب إغاظتنا، معتبرا أن الحملة العسكرية فرصة "لسحق آلاف المنازل للمقاومين الفلسطينيين، كي يفكروا مائة مرة قبل أن يطلقوا صاروخا".

 

وأعرب يشاي عن أمله بأن تنتهي الحملة، بإنجازات كبيرة وسحق تام لحركة "حماس"، وللمقاومة الفلسطينية.

 

 وأضاف "برأيي يجب تسويتهم بالأرض، ولتهدم آلاف المنازل، الأنفاق والصناعات"، متابعا إن "سكان الجنوب يشدون على أيدينا كي تستمر الحملة حتى سحق حماس".

 

يشار إلى أن يشاي امتنع عن التصويت على العملية العسكرية بتبرير خشيته على أرواح الجنود، موضحا أنه من الواجب العمل على تقويض سلطة "حماس" حتى رغم الاحتجاجات في العالم.

 

انشر عبر