شريط الأخبار

خبراء ومحللون عسكريون: الاحتلال يستخدم قذائف فسفورية خلال قصفه لغزة

10:39 - 07 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم – غزة

اعتقد محللون عسكريون وخبراء بالحروب والأسلحة المستخدمة فيها، عبر وسائل إعلام مختلفة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت قذائف فسفورية خطرة في عدوانها على قطاع غزة.

 

وأكد شهود عيان في القطاع غزة، أن جيش الاحتلال استخدم منذ يومين هذا النوع من القذائف، خلال قصفه لمنازل المواطنين.

 

وقال أحد المواطنين في منطقة عبسان في محافظة خان يونس جنوب القطاع: 'أطلقت المدفعية الإسرائيلية عدة قذائف على منازلنا في عبسان، وفوجئنا أن هذه القذائف هي من النوع الفسفوري الخطير، حيث تنفجر القذيفة في الجو قبل أن تتجزأ إلى عشرات القذائف الصغيرة، التي تطلق لهيباً نارياً هائلاً وصوتاً مرعباً، وتحدث دماراً كبيراً في المنازل والمنشآت، وإصابات بالغة لدى المواطنين الذين تسقط عليهم'.

 

وأكد المواطنون في عبسان أن جيش الاحتلال يطلق العشرات من هذه القذائف بشكل مستمر منذ يومين، حيث يتم إطلاقها بشكل عشوائي على المنازل، فتحدث دماراً هائلاً أضطر نتيجته المواطنون إلى مغادرة منازلهم وكامل المناطق المستهدفة بهذه القذائف.

 

وأحصي لغاية الآن ثلاثة أنواع مختلفة من هذه القذائف، التي تتسبب بحروق شديدة بالوجه وبكافة أنحاء الجسم، حيث استشهد أمس نتيجتها الشاب حمادة عرفات من عبسان، وأصيب العديد من المواطنين بحروق وإصابات متنوعة.

 

وذكر عدد من المواطنين، أن إخماد نيران تلك القذائف يتم بصعوبة، وتبقى مشتعلة لساعات طويلة تمتد إلى أيام، مشيرين إلى ان روائح كريهة تنبعث منها ومن كل مكان أصيب بها.

 

ويؤكد الخبراء والمتخصصون، أن هذه القذائف الفسفورية محرمة دولياً، وهي نوع من الأسلحة الفتاكة التي تحدث ضرراً مادياً وبشرياً كبيراً، وتتسبب بحروق وإصابات صعبة للغاية، وأن استخدامها ضد المناطق السكنية وضد المدنيين في القطاع، يعتبر جريمة حرب واضحة.

 

انشر عبر