شريط الأخبار

عباس يدعو مجلس الأمن إلى وقف فوري للعدوان وإنهاء الحصار على غزة

08:06 - 07 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم: غزة

دعا الرئيس محمود عباس مجلس الامن الى ضرورة اصدار قرار فوري لوقف العدوان الاسرائيلي على غزة واسكات صوت المدافع الإسرائيلية لحل هذه المأساة التي يعيشها سكان القطاع منذ عدة أيام .

 

وقال الرئيس خلال كلمتة امام مجلس الامن :"ان مذبحة مدرسة الاونروا جريمة كبيرة بحق الفلسطينيين وانه يجب التحقيق الفوري فيها"، مذكرا بقتل الاطفال والمدنيين والخراب الذي تعيشه غزة بفعل العدوان والة الحرب الاسرائيلية.

 

وتابع الرئيس يقولك " ان غزة تعيش نكبة جديدة وان عدم الاسراع في وقف القتال سيؤدي الى زيادة المأساة التي عشناها الايام الماضية، وسيزرع في عقول الشعوب والاجيال الجديدة ان الامل بالسلام والالتزام بالقانون الدولي هو مجرد أوهام، وان الخيار امامكم واضح اعضاء هذا المجلس.. فاي رسالة تريدون ان يسمعها شعوب منطقتنا، رسالة تدعو الى وقف العدوان ام رسالة توضح وقوف الامم المتحدة متفرجة على المجازر والقتل والدمار".

 

واضاف الرئيس في كلمته ان مئات القتلى والاف الجرحى، والمساجد المدمرة وعائلات الشهداء التي لم تستطع دفن ابنائها فانهم لن يرضوا باقل من تدخل سريع لوقف العدوان ، هذه هي الرسالة التي احملها والتي لا يجب ان تخضع لاي سؤال ، من اجل حل سياسي متكامل لهذا الصراع الدموي.

 

واكد الرئيس ان ضمان احترام اي حل نتوصل اليه يتمثل في توفير حماية دولية، داعيا الى تشكيل قوة دولية لانهاء الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة وفتح المعابر كلها وفق الاتفاقيات الدولية، وخاصة المعابر بين القطاع واسرائيل، ومعبر رفح مع مصر، ووقف متبادل لاطلاق النار.

 

وعبر عن تأييده للخطوة التي اطلقها الرئيسان مبارك وساركوزي، وقال "يكفي شعبنا ما يعانية من مجازر وممارسات اسرائيلية وجداران واعتقال اكثر من 11 الف اسير فلسطيني في السجون".

 

وقال :"لن نقبل ان يستمر الحصار على قطاع غزة، فكيف يمكن لشعب من الشعوب ان يظل محروم من الدواء والماء والطعام، وان انهاء الحصار بالكامل دون رجعة هو هدف لا رجعة عنه، ولا يمكن لاي ترتيبات سلام ان تكون بدونه، وعند وقف العدوان سنعمل على حل ازمتنا الداخلية ووحدتنا الداخلية وفق اسس المبادرات العربية، ووفق اساس تشكيل حكومة وطنية تشرف على انتخابات تشريعية ورائسية متزامنة.

 

وعبر عن تقديرة لجهود مصر في تشيجيع الحوار الوطني، وقال لن نرضى باي صيغة تكرس الانقسام، وتجعل من غزة كيانا مفصولا عن الوطن فلسطين.

ودعا الى حل عاجل لقضية اللاجئين والاسرى والقدس، مثمنا موقف العرب والاونروا في دعم الفلسطينيين خلال العدوان.

انشر عبر