شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: العدو الإسرائيلي يستخدم أسلحة فتاكة بهدف القتل، وساعة العقاب الرادع تقترب

08:56 - 06 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم، أن العدو الصهيوني لن يفلت من العقاب الرادع على عدوانه المتواصل ضد أبناء شعبنا، والذي كان آخره المشهد الدموي الذي استهدف مدرسة الفاخورا شمال قطاع غزة، والتي كانت تأوي عائلات بأكملها للاحتماء من القصف والدمار والموت الذي تمارسه دولة الإرهاب.

 

وقالت الحركة في بيانٍ لها: "إن مشهد القتل المتكرر بفعل قذائف وصواريخ العدو المصنعة أمريكياً لهو دليل دامغ على استخدام العدو لأنواع فتاكة من الأسلحة التدميرية بحق الآمنين والأبرياء من أبناء شعبنا، وهذا ما يجري تحت سمع العالم وبصره الذي شكل صمته وتواطئه دليلاً آخر على الشراكة الدولية في قتل وتدمير الإنسان الفلسطيني والمسلم تماماً كما حدث في العراق وأفغانستان وغيرهما من بلاد العرب والمسلمين.

 

وأضافت الحركة في بيانها: "إننا أمام هذا المشهد الدموي والسفك المتواصل لدماء الأبرياء في فلسطين المحتلة، نؤكد على أن العدو لن يفلت من العقاب الرادع على هذا العدوان والطغيان والإفساد.

 

وأكدت على أن الدم الفلسطيني مقدس وإن كل قطرة دم فلسطينية تراق هي غالية ولا يمكن مساواتها بأي ثمن.

انشر عبر