ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

يمناسبة يوم الشباب العالمي

الإحصاء: بطالة الشباب ترتفع في غزة لـ61% وأكثر من ثلثهم يفكرون بالهجرة

  • فلسطين اليوم - رام الله
  • 10:16 - 12 اغسطس 2018
بطالة بطالة
مشاركة

ارتفع معدل البطالة بين الأفراد (15-29 سنة) في العام 2017، مقارنة مع العام 2007،  ليصل إلى 41.0% (33.7% بين الذكور و66.7% بين الاناث)، مقارنة مع 30.5% (29.4% بين الذكور و35.6% بين الاناث).

من جانب آخر ارتفع معدل البطالة بين الأفراد في الفئة (15-29 سنة) في الضفة الغربية من 25.6% عام 2007 إلى 27.2% عام 2017، وارتفعت بشكل ملحوظ في قطاع غزة من 39.8% إلى 61.2% خلال الفترة ذاتها.

وأشار الجهاز المركزي للإحصاء، في تقرير له، حول أوضاع الشباب في المجتمع الفلسطيني، لمناسبة اليوم العالمي للشباب، الذي يصادف الثاني عشر من آب الجاري، إلى أن بطالة الخريجين الشباب تجاوزت 55%، حيث بلغ معدل البطالة بين الخريجين (15-29 سنة) من حملة الدبلوم المتوسط فأعلى 55.8% خلال العام 2017 (37.8% للذكور و72.0% للاناث) مقارنة مع 41.5% في العام 2007 (31.7% للذكور و52.5% بين الاناث).

وسجل الخريجون من تخصص علوم تربوية وإعداد معلمين في العام 2017 أعلى معدل بطالة، إذ بلغ 69.6% (47.5% للذكور و76.2% للاناث)، بينما سجل الخريجون من تخصص القانون أدنى معدل بطالة إذ بلغ 25.7% (25.5% للذكور و26% للاناث).

وفيما يلي أبرز ما جاء في التقرير:

ثلث المجتمع الفلسطيني من الشباب، وأكثر من نصفهم يعيشون في مناطق "ج" القريبة من الجدار والمستعمرات

ارتفعت نسبة الأفراد (15-29 سنة) في فلسطين من نحو 28.2% في العام 2007 إلى نحو 29.2% من إجمالي السكان في العام 2017، وهو ما يعادل نحو 1.37 مليون فرد، وبنسبة جنس مقدارها 104.5 ذكر، لكل 100 أنثى في العام 2017.

وعلى مستوى المنطقة فقد بلغت نسبة الأفراد (15-29 سنة) لعام 2017 في الضفة الغربية 29.0% مقابل 29.5% في قطاع غزة.

من جانب آخر تشير البيانات إلى أن نسبة الأفراد (15-29 سنة) في فلسطين الذين يعيشون في مناطق "ج" والقريبة من الجدار والمستعمرات 54.2%، وهو ما يعادل 743,160 فردا، موزعين بواقع 380,841 ذكرا، و362,319 أنثى.

ارتفاع نسبة الأسر التي يرأسها شباب خلال العشر سنوات الماضية

تشير بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017، إلى أن نسبة الأسر في فلسطين التي يرأسها شاب (15-29 سنة) 14.9% بواقع 13.9% في الضفة الغربية 16.5% في قطاع غزة.

 في حين بلغت هذه النسبة لعام 2007 في فلسطين 9.2% بواقع 9.9% في الضفة الغربية و8.1% في قطاع غزة. وهو ما يزيد من واقع التحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تقع على عاتق الشباب.

انخفاض ملحوظ في نسبة الزواج المبكر بين الاناث

كما أشارت نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 إلى أن نسبة النساء في العمر (20-24 سنة) اللواتي تزوجن قبل بلوغهن سن 18 سنة قد بلغت 10.8%، بواقع 8.5% في الضفة الغربية و13.8% في قطاع غزة. في حين بلغت هذه النسبة في العام 2007 في فلسطين 18.1% بواقع 17.0% في الضفة الغربية و19.7% في قطاع غزة، وكانت قد بلغت لعام 1997 في فلسطين 30.5%.

35.3% من الشباب (15-29 سنة) ملتحقون حاليا في التعليم

اظهرت نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 أن 35.3% من الأفراد (15-29 سنة) ملتحقون بالتعليم بواقع 80.7% من الأفراد ضمن الفئة العمرية (15-17 سنة)، و42.4% في الفئة العمرية (18-22 سنة) و7.1% للفئة العمرية (23-29 سنة). في حين بلغت نسبة الالتحاق بين الشباب الذكور 31.1% مقابل 39.7% للشابات الاناث، كما بلغت نسبة الالتحاق في عام 1997 للشباب 28% لترتفع بشكل ملحوظ في عام 2007 الى 44.4%.

كما انخفضت نسبة الأمية بين الأفراد (15-29 سنة) من نحو 1.1% (1.1% في الضفة الغربية و1.2% في قطاع غزة) في العام 2007، إلى نحو 0.6% في فلسطين وفق بيانات تعداد 2017 بواقع (0.6% في الضفة الغربية و0.7% في قطاع غزة).

ارتفاع في معدلات مشاركة الشباب في القوى العاملة

ارتفعت نسبة المشاركة في القوى العاملة بين الأفراد (15-29 سنة) في فلسطين عام 2017 حيث بلغت 41.1% (63.0% بين الذكور و18.9% بين الاناث) مقارنة مع 33.8% عام 2007 (54.8% بين الذكور و11.9% بين الاناث) وعلى مستوى المنطقة ارتفعت نسبة المشاركة بين الأفراد في الفئة (15-29 سنة) في الضفة الغربية من 35.6% عام 2007 إلى 41.1% عام 2017، وارتفعت في قطاع غزة من 30.8% إلى 42.0% خلال نفس الفترة.

يتركز عمل الاناث الشابات في قطاع الخدمات، بالمقابل يعتبر قطاع التجارة والمطاعم والفنادق الأكثر استيعابا لعمالة الشباب الذكور

بلغت نسبة الشباب العاملين في قطاع الخدمات 23.0% في العام 2017 (16.8% للذكور و65.2% اناث) مقابل 28.4% يعملون في قطاع التجارة والمطاعم والفنادق (30.6% للذكور و13.2% للاناث)، و19.6% في قطاع البناء والتشييد (22.2% للذكور و1.4% للاناث)، 15.1% من الشباب العاملين يعملون في الصناعة (15.8% من الذكور و10.7% من بين الاناث العاملات)، كما بلغت نسبة العاملين في قطاع الزراعة 7.5% (7.9% للذكور و4.7% للاناث)، في حين بلغت نسبة العاملين في قطاع النقل والتخزين والاتصالات 6.4% (6.7% للذكور و4.8% للاناث).

أقل من 1% من الشباب الفلسطيني يعمل في مراكز صنع القرار

أظهرت بيانات العام 2017 أن 0.7% من الشباب يعملون في مهنة مشرعي وموظفي ادارة عليا بواقع 0.8% في الضفة الغربية و0.7% في قطاع غزة.

3 من بين كل 100 شاب لديهم إعاقة/ صعوبة، وما يقارب من ثلث الشباب الذين يعانون من إعاقة/ صعوبة غير ملتحقين بالتعليم

تشير بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 إلى ان 40,542 من الافراد (15-29 سنة) في فلسطين لديهم إعاقة /صعوبة أي ما نسبته 3.1%، بواقع 18,300 فرداً في الضفة الغربية (2.5%) و22,242 فرد في قطاع غزة (4.0%). تجدر الاشارة الى ان نسبة ذوي الإعاقة/ الصعوبة قد ارتفعت عما كانت عليه في عام 2007 حيث بلغت 2.8% (3.0% في الضفة الغربية و2.5% في قطاع غزة). كما بلغت نسبة الاعاقة / الصعوبة لدى الذكور الشباب 4.2% مقابل 2.1% لدى الاناث الشابات. وبالمقارنة مع بيانات 2007 فان نسبة الاعاقة/ الصعوبة بين الشباب الذكور كانت 3.4%، في حين قد بلغت نسبة الاعاقة/ الصعوبة بين الشابات 2.2%. اما ما يخص الالتحاق بالتعليم بين الشباب من ذوي الاعاقة/الصعوبة ، ففي العام 2017 اشارت النتائح الى نسب الذين لم يلتحقوا بالتعليم ابدا بلغت 29.4% (32.1% في الضفة الغربية مقارنة بـ 27.2% في قطاع غزة). تعتبر الاعاقة/ الصعوبة الحركية هي الاكثر انتشارا بين الشباب حيث يعاني 1.3% من شباب فلسطين في العمر (15-29 سنة) من اعاقات/ صعوبات حركية تلتها الاعاقة/الصعوبة البصرية بنسبة 1.2% لنفس الفئة.

نسبة الأفراد (15-29 سنة) الذين لديهم إعاقة/ صعوبة حسب الجنس والمنطقة، 2017

أكثر من ثلث الشباب في قطاع غزة يرغبون بالهجرة الى الخارج

اظهرت نتائج مسح الشباب الفلسطيني 2015 ان حوالي 24% من الأفراد (15-29 سنة) في فلسطين لديهم الرغبة للهجرة للخارج ويبدو أن الاوضاع السائدة في قطاع غزة دور في زيادة نسبة الرغبة في الهجرة للخارج اذ بلغت نسبة الشباب الذين يرغبون في الهجرة للخارج في قطاع غزة 37% مقابل 15% في الضفة الغربية. كما يلاحظ ان الذكور الشباب اكثر ميلاً للتفكير في الهجرة للخارج مقارنة بالإناث الشابات اذ بلغت هذه النسبة للذكور 29% مقابل 18% لدى الاناث الشابات.

أكثر من ربع الشباب فقراء لعام 2017

وفقا ًللمفهوم الوطني للفقر والذي يستند إلى التعريف الرسمي للفقر الذي تم وضعه في العام 1997، يضم التعريف ملامح مطلقة ونسبية تستند إلى موازنة الاحتياجات الأساسية لأسرة تتألف من خمس أفراد (بالغين اثنين وثلاثة أطفال)، هذا وقد تم إعداد خطي فقر وفقاً لأنماط الاستهلاك الحقيقية للأسر، هذا مع العلم ان خط الفقر للأسرة المرجعية قد بلغ 2,470 شيقلاً إسرائيلياً جديداً وخط الفقر المدقع قد بلغ 1,974 شيقلاً إسرائيلياً جديداً. فقد قدر نسبة الفقر بين الأفراد وفقا لأنماط الاستهلاك الشهري 29.2% خلال عام 2017 (بواقع 13.9% في الضفة الغربية و53.0% في قطاع غزة)، بينما بلغت نسبة الفقر بين الأفراد (15-29 سنة) وفقا لأنماط الاستهلاك الشهري 29.5% (بواقع 13.5% في الضفة الغربية و56.0% في قطاع غزة). كما تبين أن 16.8% من الأفراد في فلسطين يعانون من الفقر المدقع (بواقع 5.8% في الضفة الغربية و33.8% في قطاع غزة). في حين بلغت نسبة الفقر المدقع بين الافراد (15-29 سنة) 17.1% في فلسطين (بواقع 6.1% في الضفة الغربية و35.4% في قطاع غزة).