شريط الأخبار

46 شهيداً وعشرات المصابين في قصف إسرائيلي لمدنيين في مدرسة الفاخورة شمال القطاع

04:50 - 06 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم: غزة

أضافت قوات الاحتلال الاسرائيلي مجزرة إلى سجلها الطويل بحق الفلسطينيين مساء اليوم، فقد أفاد مراسلنا أن عدد الشهداء الذين سقطوا في المجزرة الاسرائيلية التي ارتكبتها طائرات الاحتلال الاسرائيلي بحق المواطنين الفلسطينيين في مدرسة الفاخورة التابعة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين إلى 46شهيداً واصابة العشرات بجروح بينهم حالات حرجة جداً.

 

وجاء القصف بعد أن لجأت مئات العائلات الفلسطينية التي دمرها الاحتلال الاسرائيلي بالصواريخ على رؤوس ساكنيها، فقامت طائرات الاحتلال بملاحقتهم في المدرسة بالصواريخ، الأمر الذي أدى إلى استشهاد ثلاثين مواطناً بحسب ما أفادت به المصادر الطبية وعشرات المصابين.

 

وجاءت المجزرة بعد ساعات قليلة من إعلان وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين عن استهداف مدرستين تابعتين للوكالة في غزة ورفح وسقوط عدد من الشهداء والجرحى فيهما.

 

واستهدفت الغارات الاسرائيلية اليوم الثلاثاء مزيداً من المنازل السكنية والمدراس التي تؤوي المواطنين المدمرة بيوتهم، حيث تجاوز عدد المنازل المستهدفة 26 منزلاً، ما رفع عدد الضحايا في صفوف المدنيين بصورة كبيرة، خاصة الاطفال والنساء.

 

وأفادت مصادر بمستشفى الشفاء في مدينة غزة أن سيارة مدنية وصلت إلى هناك تحمل جثث خمسة مواطنين استشهدوا في قصف تعرضت له منازلهم شرق مدينة غزة.

 

وأكدت المصادر أن العديد من المنازل تعرضت للقصف شرق مدينة غزة ولا تتمكن أطقم الإسعاف من الوصول إليها لإخلاء الشهداء والجرحى بسبب استهدافها من قبل قوات الاحتلال.

 

وأعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين استهداف عدد من المدارس التي تأوي مئات الفلسطينيين، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين بينهم أطفال ونساء، من الذين اضطروا الى مغادرة منازلهم أو تعرضت منازلهم للتدمير في العملية العسكرية التي تشنها قوات الاحتلال في القطاع.

 

وقال عدنان أبو حسنة مدير مكتب المفوض العام للاونروا في غزة، إن ثلاثة شهداء سقطوا في القصف الذي استهدف مدرسة تابعة للوكالة في شارع النصر وسط مدينة غزة، كما تعرضت مدرسة الشوكة في رفح لقصف مماثل دون معرفة مصير من في داخلها من المدنيين.

 

وأكد أبو حسنة أن الأونروا فتحت المدارس لايواء المدنيين الفارين من العدوان، مشيراً إلى أن القصف يستهدف تلك المدراس رغم رفع عَلم الوكالة عليها وابلاغ الاسرائيليين أن المدراس ملاجئ لمئات المدنيين.

 

انشر عبر