ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مسؤولان إسرائيليان يطالبان نتنياهو بشن حرب على غزة

  • فلسطين اليوم - ترجمة خاصة
  • 10:42 - 10 اغسطس 2018
جيش الاحتلال الاسرائيلي جيش الاحتلال الاسرائيلي
مشاركة

طالب مسؤولان إسرائيليان في المستوطنات المحاذية لقطاع غزة اليوم الجمعة، حكومة بنيامين نتنياهو المتطرفة بشن حربٍ موسعة ضد المقاومة في غزة.

واعتبر المسؤولان وهما "رئيس بلدية سديروت الون دافيدي، ورئيس المجلس الاقليمي اسدوت نيقف تامير عيدان"، أن وقف إطلاق النار كان خطأً كبيراً.

رئيس بلدية سديروت الون دافيدي قال: "إن وقف إطلاق النار بين "إسرائيل" والمقاومة في قطاع غزة خطأً كبيراً.

وأضاف دافيدي وفقاً لصحيفة يديعوت أحرينوت اليوم الجمعة: "أنا أدرك رغبة حكومة نتنياهو التوصل لمفاوضات؛ ولكن على الجيش تدمير الارهاب عبر عملية عسكرية برية في قطاع غزة فالمواجهات من حين لأخر غير مجدية" وفقاً لقوله.

وتعرضت مستوطنة سيديروت خلال اليومين الماضيين لوابل من القذائف الصاروخية التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية تجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة رداً على استهداف الاحتلال لموقع عسقلان التابع لكتائب القسام شمال غزة ما أدى لاستشهاد عنصرين من القسام.

وفي ذات السياق وجه رئيس المجلس الاقليمي اسدوت نيقف فيما يُسمى "غلاف غزة" تامير عيدان، انتقادات شديدة اللهجة لرئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو مطالبا اياه بشن حرب على حماس.

وقال عيدان وفقاً لموقع "ريشت كان": "لا يوجد أي أحد من وزراء الكابينت أطلعنا عن وقف النار مع حماس، فحماس الآن هي من تقرر متى تطلق صواريخ ومتى توقفها، فنتوقع من الحكومة أن تقوم بعملية عسكرية حاسمة ضد حماس أو التوصل لتسوية شاملة لأجل بعيد.

يُشار إلى أن التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي دخلت حيز التنفيذ منذ فجر اليوم الجمعة، بعد جولة من التصعيد العسكري خلال اليومين الماضيين والذي أدى لاستشهاد 4 فلسطينيين بينهم أم حامل وطفلتها، إضافة إلى إصابة أكثر من 20 مواطناً بجراح مختلفة، فيما أدى قصف المقاومة للمستوطنات المحاذية للاحتلال بإصابة 12 إسرائيلياً بجراح مختلفة بينهم إصابة بحالة الخطر.