شريط الأخبار

نائب الأمين العام للجهاد "زياد النخالة": صمود أهل غزة انتصار ومقاوموها إرادتهم عالية جداً

01:35 - 06 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم – غزة

أعلن نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة أن التوغل البري الذي يشهده قطاع غزة لا يشكل خطراً على المقاومة، مؤكداً أنه ما زال الآليات العسكرية لازالت في المناطق المخلاة على الحدود الشرقية والشمالية للقطاع.

وأوضح نخالة لصحيفة "الخليج" الإماراتية أن هناك مساحات مفتوحة من الأراضي الزراعية دخلتها القوات الإسرائيلية لمسافة مئات الأمتار فقط، وعملت هذه القوات على فصل شمال القطاع عن جنوبه في محور المستوطنات السابقة المسماة "نتساريم" حتى حدود الشاطئ، وعملت على السيطرة على هذا الشريط الفاصل من خلال النيران وتغلغل الدبابات.

وأكد النخالة في تصريحات لتلفزيون "الدنيا السوري" حول الوضع في قطاع غزة أن الوضع في غزة مطمئن، قائلاً:" لا داعي للقلق ولكن ينبغي أن نفهم جميعاً، أن حجم التوقع من غزة في هذا المسار وهذا الضغط أن تصمد، ولا يجب أن نتوقع منها أن تنتصر بمعنى الانتصارات التقليدية، فالصمود هو انتصار، و غزة بدخولها المعركة الأسبوع الثاني تثبت لحظة بعد لحظة  صمودها".

وأكد النخالة أن الشعب الفلسطيني سيستمر في القتال، قائلاً:" أنا على ثقة ويقين أن لدى المقاومين إرادة عالية جداً حتى الاستشهاد واعتقد أننا قطعنا جزءاً مهماً من النصر ، فغزة خلال الأيام الماضية واجهت كل هذا العنف وصمدت وأثبتت ذلك".

وأشار "النخالة" إلى أن "هناك  750 ألف إسرائيلي في الملاجئ تحت الأرض، وغزة يوجد فيها مليون ونصف مواطن ولا أحد فيها ينزل إلى الملجأ وجميعهم في ميدان المعركة".

وعن التلكؤ في الموقف العربي قال النخالة :"هذا التلكؤ من الحكومات يجعل هناك مسافة شاسعة بين الحكام وشعوبهم، فإذا كانت الزعامات لم تتحرك فماذا يعني؟؟".

وأضاف يقول :" ووأضاف قائلا :" اننا نحيي كل الشعوب العربية فنحن منهم وهم منا وهم أعطوا معنويات للشعب الفلسطيني، فالكلمة مهمة والمظاهرة مهمة والمساعدة البسيطة مهمة، ..ن حن بحاجة للكلمة كدعم وتأييد".

انشر عبر