شريط الأخبار

في تقرير أممي: مستشفيات غزة تعمل فوق طاقتها و 13 ألف دمرت منازلهم و 70 % بدون ماء

01:06 - 06 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم - غزة

أكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي دخل يومه الحادي عشر فاقم من الأزمة الإنسانية في القطاع وذلك أدى إلى تهديد متزايد على حياة المواطنين بسبب القتال في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.

 

وأضاف التقرير الذي رصد  الأوضاع الإنسانية في القطاع، أن المستشفيات تعمل فوق قدرتها الاستيعابية وفوق طاقتها، بسبب العدد الكبير من الخسائر التي تراكمت منذ بداية الاعتداءات الإسرائيلية، كما أن سيارات الإسعاف والأطقم الطبية تواجه صعوبات في الوصول إلى أماكن وقوع إصابات، و الكهرباء والاتصالات السلكية واللاسلكية انخفضت، إضافة إلى أن تعليق عمليات توزيع الأغذية، كذلك تم تدمير الطرق والبنية التحتية والمباني بشكل كبير بما فيها منشأة لتخزين الغاز.

 

وأوضح التقرير أن كافة محافظات غزة وشمالها والمنطقة الوسطى وخان يونس تعاني من ظلام شبه دامس، ومعظم شبكة الهواتف (الخطوط الأرضية والهواتف المحمولة) في غزة لا تعمل لأنها تعتمد على المولدات الاحتياطية التي تعاني من مستويات احتياطي وقود غير ثابتة.

 

وأكد التقرير أن كافة مستشفيات مدينة غزة تعاني من انقطاع التيار الكهربائي لمدة 48 ساعة متواصلة مما اضطرها الاعتماد بشكل كامل على المولدات الاحتياطية، وحذرت المستشفيات من انهيار وشيك للمولدات الاحتياطية.

 

وأشارت تقديرات جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى إحداث أضرار لآلاف المنازل حيث ازداد عدد السكان الذين لا يستطيعون البقاء في منازلهم المتضررة في ظل الطقس البارد. وقدرت مصادر "تحالف إنقاذ الطفل" ومركز "الميزان" لحقوق الإنسان أن ما يزيد عن 13 ألف شخص شردوا من منازلهم في قطاع غزة خلال العملية العسكرية الإسرائيلية.

انشر عبر