شريط الأخبار

برهوم : "حماس" لم تفرض الإقامة الجبرية على عناصر "فتح"

12:39 - 06 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم - غزة

نفى مصدر مسؤول في حركة "حماس" ما أشاعته بعض الأوساط الإعلامية في الضفة الغربية من أن أجهزة الأمن في غزة أصدرت قرارا بالإقامة الجبرية على كامل عناصر "فتح" في غزة منذ بداية العدوان العسكري الإسرائيلي الأخير، واعتبر ذلك مجرد إشاعة لتشويه صورة "حماس" ولتبرير موقف المتفرج على الحرب الذي دعت له قيادة "فتح" في رام الله عناصرها في غزة.

 

وأكد المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم في تصريحات خاصة لـ"قدس برس" أن الساحة في غزة مفتوحة لكل فصائل المقاومة من أجل التصدي للعدوان الإسرائيلي، ونفى أن تكون "حماس" أو حكومتها قد وزعت بلاغا بفرض الإقامة الجبرية على عناصر "فتح" في غزة، وقال: "ليس صحيحا على الإطلاق أننا وزعنا مناشير بفرض الإقامة الجبرية على قادة "فتح" وعناصرها في غزة، فهذه إشاعات لا أساس لها من الصحة للتغطية على نداءات وجهتها قيادة "فتح" في رام الله لعناصرها في غزة بأن لا يقاتلوا مع "حماس" في غزة، والحديث عن أن "حماس" أصدرت أمرا بذلك افتراء، إذ أن الساحة مفتوحة لمن يريد أن يقاتل ويصد العدوان".

 

وأعرب برهوم عن أسفه لاستمرار بعض أنصار السلطة في رام الله في إشاعة ما أسماه بـ"الافتراءات بهدف تشويه صورة حماس"، وقال: "الحديث عن أن قوات "حماس" قتلت عناصر من "فتح" لم تلنزم بقرار الإقامة الجبرية كذب وافتراء هدفه تشويه صورة "حماس" والتخفيف من ضخامة التضامن العربي والإسلامي والدولي معها في معركتها الحالية، والتغطية بهذه الأخبار الكاذبة على النداء الذي روجته قيادة "فتح" في رام الله لأنصارها في غزة بعدم القتال إلى جانب "حماس"، وإلا فالساحة مفتوحة للجميع"، على حد تعبيره.

 

انشر عبر