شريط الأخبار

متحدث ألماني: ميركيل ومبارك يعتبران "وقف تهريب الاسلحة" شرطا لوقف اطلاق النار

12:36 - 06 تموز / يناير 2009

 فلسطين اليوم-وكالات

اعلن رسميا هنا اليوم ان المستشارة الالمانية انغيلا ميركيل اجرت اتصالا هاتفيا مع الرئيس المصري حسني مبارك وذلك في اطار الجهود والمساعي الهادفة الى انهاء المواجهات في الشرق الاوسط .

 

 وقال المتحدث باسم الحكومة الالمانية اولريش فيلهيلم في تصريحات ادلى بها للصحفيين ان الرئيس مبارك "اطلع المستشارة ميركيل على الجهود التي يبذلها لترسيخ الاوضاع وخاصة المحادثات التي تجريها مصر مع (حماس) حول وقف اطلاق الصواريخ على اسرائيل".

 

واضاف المتحدث "اجمع كل من ميركيل ومبارك على الراي في ان وقف تهريب الاسلحة الى قطاع غزة يعتبر شرطا للتوصل الى وقف اطلاق نار دائم".

 

وذكر ان ميركيل لم تستبعد في هذه المسالة الحصول على دعم دولي مشيرا في ذات الوقت الى ان ميركيل اجرت كذلك اتصالات هاتفية حول هذا الموضوع مع رئيس وزراء تشيكيا توبولانيك الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الاوروبي نصف السنوية لهذا العام الذي اطلع ميركيل على "خطة لانهاء المواجهات في غزة " .

 

وتابع ان ميركيل اجرت ايضا اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي تركز في الدرجة الاولى على الاوضاع المتدهورة في قطاع غزة .

 

 ومن جانبه اكد وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير في تصريحات للصحفيين اليوم على ضرورة اجراء اطراف الصراع مفاوضات في اسرع وقت ممكن محذرا من ان اجتياح القوات العسكرية الاسرائيلية غزة قد اثقل الصراع بين الاسرائيليين والفلسطينيين واوصله الى درجة جديدة من التوسيع".

 

كما لفت شتاينماير الانتباه الى ان الزحف العسكري الاسرائيلي الى قطاع غزة قد عمل على ابعاد الامل والتفاؤل في امكانية تحقيق وقف اطلاق النار .

 

وحث شتاينماير على ضرورة جلب اطراف الصراع وبتعاون دولي الى مائدة المفاوضات مشيرا الى ان المانيا تنشط حاليا في جهود ومحادثات من اجل التوصل الى وقف اطلاق النار . وقال انه عبر هذه الجهود ستتضح الجهود التي يمكن ان تقدمها الولايات المتحدة في هذا الاتجاه.

انشر عبر