شريط الأخبار

استشهاد مواطنين من غزة أحدهما طفل في أحد مستشفيات القاهرة

12:04 - 06 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن، صباح اليوم، عن استشهاد الطفل إبراهيم سليمان بركة (12عاما) من غزة، متأثرا بجروحه التي أصيب بها قبل حوالي ستة أيام خلال العدوان الدموي الإسرائيلي على غزة.

 

وأعلن في العاصمة المصرية عن استشهاد الشاب إيهاب عصام رجب الحرازين(20 عاماً) من سكان حي الشجاعية في مدينة غزة، متأثرا بجروحه التي أصيب بها خلال العدوان الإسرائيلي الدموي على القطاع.

 

وأكد الدكتور حسام طوقان المستشار الطبي بسفارة فلسطين بالقاهرة أن الشهيد الحرازين ارتقى في مستشفى السلام العام في القاهرة، متأثرا بجروحه البالغة، ليرتفع بذلك عدد الذين استشهدوا في المستشفيات المصرية منذ بدء العدوان الإسرائيلي إلى تسعة مواطنين.

 

وأضاف إن الطفل بركة ارتقى في مستشفى السلام العام، متأثرا بجروحه البالغة، بعد أن بذلت الطواقم الطبية الفلسطينية والمصرية جهودا كبيرا لإنقاذ حياته.

 

وأوضح د. طوقان أن الطفل بركة وصل جمهورية مصر العربية وهو يعاني من جروح بالغة الخطورة، بعد إصابته بشكل مباشر في الرأس.

 

وباستشهاد  الطفل بركة، والحرازين يبلغ عدد جرحى العدوان على غزة الذين استشهدوا في المستشفيات المصرية 9 مواطنين، هم: بلال شهيل زين غباين(19 عاما)، ومحمود ماجد محمود أبو نحل(16 عاما)، وعودة حماد أبو فتية(25عاما)، وثائر شعبان قرموط(17 عاما)، والطبيبة فاطمة رضوان حسن سالم، وأحمد محمد مسلم سلامة(25عاما)، وصدقي إسماعيل حماد(26عاما)، وإبراهيم سليمان بركة(12عاما)، وإيهاب الحرازين (20عاماً).

 

 

انشر عبر