شريط الأخبار

القرضاوي والزنداني يدعوان لنصرة غزة وفتح باب الجهاد

11:48 - 06 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم - وكالات

كثّف عدد من علماء المسلمين تحرُّكاتهم ودعواتهم من أجل وقف العدوان الصهيوني على غزة؛ ففي دمشق دعا فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي (رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين) الأمةَ الإسلامية لجعل يوم الجمعة المقبل يومًا عالميًا لنصرة غزة، فيما دعا الشيخ عبد المجيد الزنداني من اليمن الأنظمةَ العربية إلى فتح باب الجهاد.

 

وانطلق نداء الشيخ القرضاوي يوم أمس الاثنين من العاصمة دمشق بعد أن استقبل الرئيس السوري بشار الأسد، وفدًا من اتحاد العلماء، ضمن جولة عربية للوفد من أجل بحث سبل دعم غزة ووقف العدوان.

 

ففي كلمة له بعد اللقاء، قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: "أنادي الأمة أن تجعل يوم الجمعة القادم يومًا عالميًا لنصرة غزة، والغضب من أجل غزة في مواجهة العدوان الإسرائيلي" الذي بدأ يوم 27-12-2008، وأدّى حتى مساء اليوم إلى استشهاد 550 فلسطينيًا، ثلثهم تقريبًا من الأطفال، وإصابة أكثر من 2700 بجروح.

 

وأردف قائلاً: "كل الأئمة يدعون (في خطبة الجمعة المقبلة) إلى التناصر معها (غزة) من خلال الدعوة عبر المنابر والقنوت.. قنوت النوازل، ويصلون صلاة الغائب على أرواح الشهداء".

 

وخلال لقائه الرئيس السوري ثَمّن الوفد احتضان الأسد لفصائل المقاومة، ودعمه لصمودها، وسلّمه رسالة خطية تدعو إلى "ضرورة التحرُّك العاجل، وتكثيف الضغوط لإيقاف العدوان الغاشم، وفكّ الحصار الظالم، وإيصال الدعم اللازم، وفتح معبر رفح بشكل دائم؛ لأنه يُمَثّل شريان الحياة لأهل غزة".

 

وتعدّ دمشق ثالث محطة في جولة وفد اتحاد العلماء، التي بدأت أمس بالسعودية؛ لبحث سبل نصرة نحو مليون ونصف المليون فلسطيني في غزة، ومن المقرّر أن يزور الوفد أيضًا الأردن ومصر وتركيا.

 

وفي صنعاء، دعا الشيخ عبد المجيد الزنداني الأنظمة العربية إلى فتح المجال أمام المتطوعين لمساندة المقاومة الفلسطينية في وجه العدوان الإسرائيلي.

 

وقال الداعية اليمني: "افتحوا معسكرات التطوع للشباب من أجل الجهاد"، مشددًا على أن إسرائيل ستتوقف عن عدوانها إذا وجدت الملايين يتطوعون لمحاربتها.

 

وأكّد أن "الجهاد واجب على مَن نزل العدو في ساحته، فإن عجزوا أو قصروا وجب على من يليهم، حتى يشمل الوجوب كل المسلمين، ويصبح فرض عين على كل مسلم"، ودعا إلى جمع الأموال باعتبار أن "هذا النوع من الجهاد هو المتيسر".

 

وحذر من أن "استمرار تقاعُس الحكام عن نصرة أهلنا في غزة قد يقود إلى كوارث؛ لأن الشعوب لا تقبل التقاعس، وإذا وجدت ذلك فإنها ستخرج عن السيطرة".

 

وجاءت دعوة الشيخ الزنداني اليوم خلال حفل افتتاح فعاليات الحملة اليمنية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009، وكذلك فعاليات الأسبوع الثالث للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

 

انشر عبر