شريط الأخبار

الطائرات الصهيونية تدمر 20 منزلاً وتقتل 30 فلسطينياً وتجرح العشرات

09:50 - 06 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم - غزة

واصلت طائرات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على غزة صباح اليوم الثلاثاء (06/01)، مستهدفة بصورة رئيسية منازل الفلسطينيين والأحياء السكنية، موقعة المزيد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

 

وحوّلت تلك الطائرات، منزل عائلة الداية في حي الزيتون، والمكون من أربع طواقم، إلى ركام، وبداخله العشرات من المواطنين، بعد أن قصفته بصاروخ من طائرة "إف 16"، بحسب شهود عيان.

 

 وبحسب الشهود، فإنه كان هناك نحو 30 شخصا، معظمهم من النساء والأطفال، في البناية المستهدفة، وكانوا يتحصنون في الطابق الأول، والذي هبط ليصبح دون مستوى الأرض، من شدة الانفجار.

 

وتواجه طواقم الإنقاذ صعوبات كبيرة في انتشال الضحايا بعد مرور عدة ساعات على قصف المنزل، حيث لا تمتلك تلك الأطقم آليات ثقيلة لرفع هذه الأنقاض، وتم انتشال  شهيدين وجريحين، فيما بقية سكان هذا المنزل بداخله يصارعون الموت لمن تبقى منهم على قيد الحياة منهم.

 

وجاء قصف هذا المنزل تتويجا لسلسلة غارات ليلية شنتها طائرات الاحتلال في طول قطاع غزة وعرضه، استهدفت حوالي 20 منزلا حيث تم تدميرهم بمن فيهم من السكان، أسفرت عن استشهاد 30 فلسطينيا وجرح العشرات، ففي محافظة شمال قطاع غزة تم قصف 10 منازل على قاطنيها وأسفر هذا القصف عن استشهاد 13 فلسطينيا في حين قصفت الطائرات 4 منازل وسط قطاع غزة، مما أسفر عن استشهاد 16 فلسطينيا، وفي مدينة غزة تم قصف ثلاثة منازل ومصنع وسجل سقوط شهيد واحد، بالإضافة إلى عدد من الشهداء في عائلة الداية المنكوبة، الذين لم يعرف عددهم حتى اللحظة.

 

وفي خان يونس، تم قصف ثلاثة منازل وورشة حدادة، وسجلت العديد من الإصابات وفي رفح تم قصف أربعة منازل ومقر الدفاع المدني وكذلك منطقة الشريط الحدودي.

 

وتعتبر الليلة الماضية من أشد الليالي وأصعبها على سكان قطاع غزة حيث سقطت عليه العشرات من القذائف المدفعية وصواريخ الطائرات التي دمرت أكثر من 20 منزلا وقلت 30 فلسطينيا وجرحت العشرات.

 

انشر عبر