شريط الأخبار

بينهم قائد وحدة "غولاني" .. المقاومة تقتل 3 جنود إسرائيليين وتصيب 24 آخرين والعدو يُقر

08:31 - 06 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

أقرت مصادر عسكرية إسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، بمقتل ضابط إسرائيلي رفيع - من الذين يشاركون في الهجوم البري - متأثراً بجراح أصيب بها شمال قطاع غزة، بحسب موقع صحيفة "هآرتس" العبرية.

وادعت التقارير الإسرائيلية أن ثلاثة جنود إسرائيليين قتلوا ليلة أمس الاثنين، فيما أصيب أربعة وعشرون آخرون، على أطراف مخيم جباليا شمال قطاع غزة، وذلك جراء إصابة مبنى بقذيفة دبابة، بينما كان يمكث فيه عشرات الجنود عرف منهم قائد وحدة "غولاني" آفي بيليد الذي أصيب بجراح بالغة.

ومن المرجح أن بيليد هو القتيل الذي أقرت به المصادر العسكرية الإسرائيلية لـ"هآرتس".

وأضافت المصادر الإسرائيلية التي وردت في تلك التقارير أنه بين الإصابات هناك حالة وصفت بالخطيرة جداً، بالإضافة إلى ثلاث إصابات وصفت بالخطيرة، أما باقي الإصابات فقد تراوحت ما بين المتوسطة والخفيفة.

وذكرت مصادر المقاومة أن الانفجار قد حصل عندما دخل العشرات من جنود الاحتلال إلى مبنى مهجور في أطراف مخيم جباليا للاحتماء من النيران الغزيرة التي كانت تطلقها المقاومة الفلسطينية، إلا أن الجيش ادعى أنه حقق في إمكانية تعرض الجنود لانفجار عبوة ناسفة في المبنى الذي كانوا يتواجدون فيه، لكنه تبين فيما بعد أن الحادث يعود إلى إطلاق قذيفة دبابة إسرائيلية عن طريق الخطأ.

ويقرأ الخبراء العسكريون في هذا الإدعاء أن "إسرائيل" تريد أن تعزز معنويات الجنود والرأي العام الإسرائيلي كي لا تتحطم.

انشر عبر